العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    15.4 مليون درهم مشاريع هيئة الأعمال الخيرية في رمضان

    ■ سالم النعيمي

    نفذت هيئة الأعمال الخيرية مشاريع خيرية وإنسانية عديدة ضمن حملة بذور الخير الرمضانية داخل وخارج الدولة بقيمة 15.415 مليون درهم، وشملت مشروعات إفطار الصائمين، والطرود الغذائية «المير الرمضاني» وزكاتي المال والفطر، وكسوة العيد.

    وبلغ إجمالي نفقات مشروع إفطار صائم نحو 5.325 ملايين درهم، بواقع 2.925 مليون درهم خصصتها الهيئة لتقديم 195 ألف وجبة إفطار داخل الدولة، ونحو 2.4 مليون درهم لتقديم 150 ألف وجبة إفطار خارج الدولة، ليصبح إجمالي وجبات إفطار الصائمين التي قدِّمت خلال الشهر الفضيل نحو 345 ألف وجبة إفطار.

    في الإطار ذاته، استفادت آلاف الأسر من مشروع زكاة المال داخل وخارج الدولة، الذي سجل إجمالي 6.155 ملايين درهم، بواقع 4.5 ملايين درهم لصالح 4 آلاف أسرة داخل الدولة، و1.655 مليون درهم لصالح نحو 2250 من الأسر في لبنان والأردن وفلسطين. وتنفيذ مشروع الطرود الغذائية لفائدة 17379 أسرة بواقع 87 ألف نسمة في 10 دول..

    وذلك بقيمة إجمالية بلغت 2.7 مليون درهم، وتضمن العديد من المواد الأساسية المهمة، بواقع 2500 طرد غذائي في الأردن، و234 في لبنان، و4900 في البوسنة، و775 في العراق، و100 في الهند، و671 في السنغال، و1136 في النيجر، و1252 في السودان، و1719 في قرغيزيا، و423 في كوسوفا.

    كما نفذت هيئة الأعمال الخيرية مشروع كسوة العيد خارج الدولة بنجاح لافت لفائدة 9374 شخصاً خارج الدولة بقيمة 912.630 ألف درهم، وراعت الهيئة في تنفيذ المشروع الأسر ذات الدخل المحدود، وأسر الأيتام، وأسر النازحين السوريين، إضافة إلى الأسر المسجلة لدى الهيئة عبر مكاتبها الخارجية في الأردن والبوسنة ولبنان والعراق والهند والسنغال والنيجر والسودان وقرغيزيا وكوسوفا وإندونيسيا والصومال.

    16 مشروعاً

    شهد العام الماضي تنفيذ 16 مشروعاً داخل الدولة بقيمة إجمالية بلغت 28 مليوناً و535 ألف درهم خلال العام الماضي، واستهدفت الهيئة خلاله العديد من المستفيدين من ذوي الدخل المحدود المسجلين لدى الهيئة، والذين حرصت الهيئة على توفير الدعم المادي لهم على الوجه الذي يعزز توفير الاحتياجات الضرورية للحياة اليومية، وتنفذ الهيئة هذه المشاريع الحيوية المهمة في ضوء دراسة شاملة ومعمقة لحال الأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى مراعاة عدد أفراد الأسرة والعديد من المجالات ذات الصلة.

    وحول جهود الهيئة ومشاريعها الخيرية، قال سالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الخيرية والإنسانية الأمين العام لهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية لـ«البيان»: يتعزز العمل الخيري في بلادنا سنوياً، وتتوسع آفاقه عالمياً بفضل الدعم اللامحدود لقادتنا الأجلاء، وتعبيراً عن حب الإماراتيين للخير والمعروف، وقد أكملت إدارات وفرق الهيئة وضع الخطط اللازمة لتوسيع رقعة العمل الخيري والإنساني داخل الدولة.

    وأشار إلى أن الهيئة حريصة على ترجمة فكر ورؤية القيادة الرشيدة في الدولة في تعزيز مسيرة العمل الخيري والإنساني وإطلاق مبادرات جديدة تصب في خانة دعم الأسر المتعففة ومساندة المحتاجين ودعم مسيرة العلم والمعرفة.

    طباعة Email