00
إكسبو 2020 دبي اليوم

42 سيارة صرف صحي ونفايات تنضم إلى أسطول بلدية دبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلمت بلدية دبي 42 سيارة ثقيلة ومتوسطة لخدمات إدارة الصرف الصحي والنفايات والحدائق العامة والزراعة، وذلك في إطار خطتها لتحديث أسطولها من المركبات والسيارات المتوسطة والخفيفة.

وكشف حميد سعيد المري مدير إدارة النقليات بالبلدية أن أهم السيارات التي تسلمتها البلدية مؤخراً 11 سيارة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط لأنها تمتص الصدمات التي يمكن أن يتعرض لها العاملون في الطرق العامة، وفي الوقت نفسه يمكنها حماية أيضاً السائق المتسبب في الحادث من أثر الاصطدام بسيارة البلدية.

وأشار إلى أن أهم ما يميز هذه السيارة قدرتها على امتصاص صدمات الحوادث للسرعات التي تتجاوز مائة كيلومتر في الساعة ويتم وضعها خلف سيارة نقل النفايات وتجميعها مع إشارات تحذيرية للسائق القادم من الخلف وإن لم ينتبه السائق فإن العاملين على سيارة جمع النفايات يكونون بأمان تام من أثر اصطدام أي سائق بمركبته في مركبتهم، وبذلك يكون هناك درجة كبيرة من درجات الأمان للعاملين في جمع النفايات وتنظيف المدينة.

570

وقال المري إن السيارات الجديدة التي دخلت الخدمة رفعت من قدرة أسطول البلدية ليصبح 570 سيارة ثقيلة لسحب وتفريغ مياه الصرف الصحي وتحميل حاويات النفايات، علاوة على 2279 سيارة خفيفة و277 معدة ثقيلة للعمل على مشاريع البلدية المتعددة في مجال النظافة والصرف الصحي والري والحدائق والزراعة في دبي.

وأوضح أن من بين السيارات المستلمة هناك 13 سيارة مرسيدس خزان سعة 5 آلاف جالون لاستخدام إدارة الصرف الصحي والري، وسيارة مرسيدس تراك تراكتور لإدارة النفايات لاستخدامها في تحميل حاويات النفايات وتفريغها عن طريق سحب حاويات النفايات سعة 20 طناً ووضعها على المركبة، وسيارة مرسيدس شاحنة قالب لاستخدامها في تحميل حاويات النفايات الصغيرة سعة 7 أطنان ووضعها على المركبة.

إضافة إلى ذلك من المركبات المستلمة شاحنتا إستر قلاب لاستخدام إدارة الحدائق العامة والزراعة ليتم التحميل عليهما بسعة 20 طناً ويتم استخدام القلاب في تفريغ الحمولة كما يتم توصيلها بماكينة تقطيع وفرم الأشجار ويتم تفريغ الحمولة عن طريق القالب.

طباعة Email