00
إكسبو 2020 دبي اليوم

2 مليار و700 مليون درهم معاشات التقاعد في 2015

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عن أن إجمالي قيمة المعاشات التي صرفت للمتقاعدين والمستحقين في 2015 إضافة إلى مكافآت نهاية الخدمة التي صرفت لمؤمن عليهم بلغت 2 ملياراً و646 مليوناً و992 درهماً، بزيادة قدرها 338 مليوناً و46 ألف درهماً عنها في 2014 والتي قدرت بنحو 2 ملياراً و308 مليوناً و946 ألف درهماً، في حين بلغ عدد المستفيدين من هذه المعاشات في 

2015 نحو 18 ألفاً و802 متقاعداً ومستحقاً، واستفاد من المكافآت  4924 مؤمناً عليه.


وتفصيلاً أوضحت حنان السهلاوي مدير إدارة الإعلام والتوعية بالهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية أن قيمة المعاشات التي تم صرفها للمتقاعدين والمستحقين في 2015 بلغت ملياراً و968 مليوناً و425 ألف درهماً، مقارنة بعام 2014 التي بلغت فيه قيمة المعاشات ملياراً و750 مليوناً و629 ألف درهماً، وارتفعت قيمة المكافآت التي تم صرفها في 2015 إلى 678 مليوناً و567 ألف درهماً،مقارنة

بـ  558 مليوناً و317 ألف درهماً تم صرفها في 2014.

وقالت السهلاوي إن الهيئة ملتزمة بدورها في توفير الحماية التأمينية لأبناء الدولة من المواطنين من خلال صرف المعاش التقاعدي لمن انطبقت عليهم شروط الاستحقاق ومكافأة نهاية الخدمة لمن انتهت خدمته ولم تنطبق عليه شروط استحقاق المعاش مشيرة إلى أن الهدف الأسمى من الاشتراك في التأمين هو المعاش التقاعدي، لذا فإن الهيئة تسعى جاهدة وبكافة السبل إلى توعية المواطنين عن أهمية استيفاء شرو

استحقاق المعاش التقاعدي لدوره في الحفاظ على استقرار الأسرة حيث أن المعاش يمتد أثره ليشمل أسرة صاحب المعاش والمستحقين عنه في حالة وفاته والذي أولاهم القانون رعاية خاصة حين اعتبر المعاش التقاعدي حق أصيل للمؤمن عليه ولمن كان يعولهم حال حياته.

وأشارت إلى أن الهيئة ركزت من خلال خطتها الاستراتيجية على هدفين في غاية الأهمية يتمثل الأول في الاستثمار الجيد لمواردها بما يضمن تحقيق الاستدامة المالية لصندوقها لفترات زمنية أطول وبفضل الاهتمام بذلك أصبحت الهيئة كياناً استثمارياً واعداً يستثمر وفق أصول وقواعد عالمية.

وأضافت في خط مواز ركزت الهيئة على زيادة برامج التوعوية لرفع مستوى الوعي التأميني لدى الفئات المستهدفة، فتم زيادة برامج التوعية وتقديمها عبر كافة قنوات التواصل المسموعة والمقروءة والمرئية لرفع مستوى الوعي التأميني عن كافة الشؤون المتعلقة بقانون المعاشات والخدمات والمنافع التأمينية التي تقدمها الهيئة للمؤمن عليهم وورثتهم المستحقين عنهم.

وأوضحت أن برامج التوعية أكدت على أهمية إلمام المؤمن عليهم بالشروط الكاملة لاستحقاق المعاش التقاعدي ولفتت النظر إلى أهميته كونه أحد المصادر المهمة في تأمين دخل ثابت  وشهري للمؤمن عليه في المستقبل، وتأمين أسرته عند احتمال تعرضها للمخاطر جراء حدوث أي طارئ قد يتعرض له المؤمن عليه يعيقه عن مواصله عمله.

 كما أشارت إلى حق المؤمن عليه في الحصول على مكافأة نهاية خدمة في حال  انتهاء خدمته وعدم توافر شروط الاستحقاق للمعاش التقاعدي، بواقع شهر ونصف من راتب حساب المعاش عن كل سنة من سنوات اشتراكه الخمس الأولى، وشهرين من راتب حساب المعاش عن كل سنة شهرين من راتب حساب المعاش، وثلاثة أشهر من راتب حساب المعاش مما زاد على ذلك.

وأكدت أن الهيئة حريصة على التأكيد على دورها الاجتماعي في خدمة المتقاعدين من خلال سعيها لإطلاق حزمة من المشاريع التي تدعم دورها الاجتماعي ورؤيتها في أن تصبح الملاذ الآمن للمتقاعدين والرمز الوطني الأول للتأمين الاجتماعي والتكافل المجتمعي، مشيرة إلى أن الهيئة معنية بكافة التطورات التي تستجد على حياة المؤمن عليهم أو المتقاعدين لتخفيف مصاعب الحياة وتحسين جودتها.

طباعة Email