العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «معاً من أجل السلام» مبادرة إماراتية في النمسا

    صورة

    نظم السائحون الإماراتيون في قرية باد هوف جاستين بالنمسا وللعام الثالث على التوالي مبادرة تعكس التقارب والتآلف بين الشعبين الإماراتي والنمساوي أطلق عليها حفل «معاً من أجل السلام» بعد أن أقيم الحفل في العام 2015 تحت اسم حفل اليوم الإماراتي بالنمسا. وشارك في حفل هذا العام الهلال الأحمر الإماراتي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية ومؤسسة «إقدر» ومهرجان ليوا لميزانية الرطب واتحاد الإمارات للشطرنج وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

    فكرة الإطلاق

    وقال عبد الله محمد الشحي منسق عام حفل «معاً من أجل السلام» الذي أقيم في الـ 6 من أغسطس الجاري، إن فكرة المبادرة جاءت بهدف إظهار ما يتمتع به أبناء الوطن من تسامح وتعايش في سلام مع الآخر والذي يعكسه وجود أكثر من 200 جنسية على أرض الدولة.

    وأضاف ان تواجد أعداد كبيرة من أبناء الإمارات في هذه القرية النمساوية، وراء فكرة إطلاق المبادرة، حيث تم مقابلة عمدة القرية والمسؤولين بها وعرض عليهم في العام 2014 ان ينظموا حملة لنظافة القرية وأعجبوا بالفكرة، ولاقت ترحيبا كبيرا وحققت نجاحا، وشارك فيها السياح الإماراتيون في القرية ومن مدن نمساوية أخرى وبعض الدول الأوروبية المجاورة، وتطورت في العام 2015 بإقامة حفل اليوم الإماراتي في النمسا لإظهار عادات وتقاليد الدولة للشعب النمساوي.

    وأشار إلى أن الحفل تضمن خيمة الشعر وقسماً للمطبوعات عرض فيه كل ما يتعلق بالدولة، وقسماً للهدايا التي تعكس بيئة الإمارات وقسماً تراثياً، وشارك في الحفل مهرجان ليوا لمزاينة الرطب بإرسال كميات من الرطب ومعدات وأدوات من النخيل، والتي وزعت مجانا على المشاركين، بالإضافة الى قسم للتصوير بالزي الوطني وعرض للصور القديمة والحديثة للإمارات.

    وأكد الشحي ان مثل هذه المبادرات تحقق التقارب بين أبناء الإمارات وأصدقائهم النمساويين، وأدت الى اهتمام أبناء الشعب النمساوي بالعادات والتقاليد الإماراتية.

    طباعة Email