العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطباء في مستشفى المفرق ينجحون في استئصال 15 ورماً من رئتي عشريني

    الأطباء متعددو التخصصات المشاركون في الجراحة | من المصدر

    نجح أطباء في مستشفى المفرق إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في علاج مريض في العشرين من عمره يعاني من انتشار أورام سرطانية متفاوتة الحجم بأماكن مختلفة في الرئتين دون الحاجة إلى استئصال الرئة، ليتمكن المريض من المحافظة على وظائف الرئة سليمة، وتعد هذه الحالة الأولى من نوعها في الإمارات التي يتم فيها استئصال 15 ورماً من الرئتين.

    وتتميز هذه الجراحة في أن الحالة نادرة نظراً لعدد الأورام السرطانية المنتقلة إلى الرئتين، كما وأن الأورام المستأصلة تراوحت في قطرها ما بين 4 سم و0.8 سم، وتمت الجراحة في جلسة واحدة استغرقت 8 ساعات متواصلة، استطاع بعدها المريض البقاء على التنفس الاصطناعي لساعات بعد الجراحة، ومكث في العناية المركزة ليوم واحد فقط، ليخرج من العناية وهو يتنفس طبيعياً.

    وأوضح الدكتور علاء الدين معـراوي رئيس قسم الأورام في مستشفى المفرق بأن مجموعة من الأطباء متعددي التخصصات المشرفين على الحالة وضعوا خطة علاج كاملة للمريض، تبدأ باستئصال الورم الخبيث الأساسي أولاً تلاه 12 أسبوعاً من الجلسات الكيماوية للسيطرة على انتشار السرطان في الرئتين، وأخيراً جراحة بالليزر لاستئصال الأورام المنتشرة في الرئة، وبالتالي ضمان حصول المريض على أفضل الحلول العلاجية الممكنة.

    وقال الدكتور أمجد الشريف استشاري الجراحة الصدرية والحاصل على البورد الأميركي في جراحة الصدر والجراحة العامة ومدير برنامج الجراحة الأكاديمي في مستشفى المفرق: «ما يميز هذه العملية صعوبة وندرة الحالة، وعدد الأورام الكثيرة في الرئتين، وقرب أحد الأورام من غشاء القلب ومن الأوعية الكبرى المغذية للرئتين والقلب، حيث تطلبت خطتنا إجراء الجراحة في يوم واحد ولكلتا الرئتين لتجنب تعريض المريض لعمليات متكررة وما قد يرافق كل عملية من أعراض جانبية».

    طباعة Email