00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جلسة تفاعلية شبابية تستعرض تجارب التنمية المستدامة بالشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف مركز مرايا للفنون بالشارقة الجلسة التفاعلية الشبابية، التي ضمن إطار برنامج الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة للاحتفاء باليوم العالمي للشباب، وتزامناً مع فعاليات البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» في دورته العاشرة، وبحضور وفاء آل علي، رئيس قسم الخدمة الاجتماعية والجمعيات الشبابية، وأحمد بخيت رئيس قسم المراكز الشبابية والأندية العلمية، وعبدالله الياسي، رئيس قسم الإعلام في الهيئة، وبمشاركة علي عمران الشامسي مدير مركز شباب الشارقة، وسيف الفلاسي المتحدث العالمي في التحفيز، وقادة البرنامج الوطني للقادة الشباب «ذخر» أحمد لوتاه، سيف الشامسي، وخالد الشامسي، وإلى جانب عدد من خريجي البرنامج وأعضاء المراكز الشبابية ومنتسبي البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي»، وقد شهدت الجلسة مناقشة العديد من المحاور التي تتعلق بشعار اليوم العالمي للشباب «الشباب يقود التنمية» الذي يصادف يوم 12 أغسطس الجاري.

تفاعل

وحول الجلسة التفاعلية الشبابية قالت وفاء آل علي، رئيس قسم الخدمة الاجتماعية والجمعيات الشبابية بالهيئة: «جميع دول العالم تتفاعل مع هذا اليوم والكل يتنافس لإظهار الطاقات الشبابية على أكمل مستوى، ولعل دولة الإمارات بتوجيهات قيادتنا الرشيدة تعد واحدة من أهم دول المنطقة التي تؤمن بطاقات الشباب وتوليها الدعم الكافي لإخراجها بشكل حضاري»، وأضافت أن الجلسة التفاعلية الشبابية التي تم عقدها هي واحدة من مبادرات الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الخاصة باحتفاليتها باليوم العالمي للشباب، الذي يحمل هذا العام شعار «الشباب يقود التنمية»، والذي يتضمن 17 هدفاً تشمل جوانب في التنمية المستدامة من أبرزها الصناعة والابتكار، السلام والعدل، الطاقة النظيفة، مدن ومجتمعات مستدامة، وذلك بهدف خلق منبر مفتوح للتواصل وتبادل الآراء.

وأشارت إلى أن الجلسة التفاعلية أداة رئيسية للاطلاع على الجوانب التي تسهم في تحقيق الشباب للنجاح، وتتلمس احتياجاتهم وتشكل مؤشراً يحدد توجهاتنا المستقبلية بما يضمن رفاه وسعادة أبناء دولة الإمارات.

موضحة أن إحياء هذه الفعالية يكون له الأثر الإيجابي في نفوس الشباب بالشكل الذي يبرز لهم مكانتهم المهمة في المجتمع، وأهمية مشاركتهم في مختلف الميادين لبناء مستقبل مشرق للبلد، واكتساب مختلف المهارات والمعارف المتنوعة لتعزيز الثقة بالنفس لمواكبة تطور الدولة.

تمكين

من جانبه أعرب علي الشامسي، مدير مركز شباب الشارقة عن سعادته بانعقاد هذه الجلسة ومشاركة فئات متعددة من الشباب في النقاشات، مؤكداً أن دولة الإمارات تقدمت بشكل كبير في مجال تمكين الشباب والتوجه نحو الابتكار كمنظومة داعمة للتنمية المستدامة، إذ لا يمكن الحديث عن التنمية المستدامة من دون التطرق لدور الشباب، وأنهم قادرون على تغيير العالم نحو الأفضل.

وأكد الشامسي أن الدور الذي تلعبه المراكز الشبابية في خدمة هذا الغرض من خلال ما يتم طرحه من أنشطة وبرامج مدروسة بشكل علمي ودقيق لتؤهل الشباب إلى الانخراط في برامج التنمية التي يتم طرحها على مستوى الدولة، مشيراً إلى تجربة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في البرنامج الوطني للقادة الشباب (ذخر) الذي يعد من البرامج الوطنية الرئيسية في تكوين وبناء الشخصية الشبابية وفقاً للمعايير الوطنية.

طباعة Email