العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جراحة معقدة في دبي تعالج ارتجاع مريئي حاد لشاب خليجي

    نجح أطباء المستشفى السعودي الألماني بإجراء عملية ارتجاع معدي مريئي معقدة لمريض كويتي يبلغ من العمر 27 عاماً، حيث حضر المريض إلى قسم الإسعاف في المستشفى وهو يعاني آلام بطن حادة وقيئاً دموياً، تم على إثرها إجراء تنظير له بين وجود ارتجاع مريئي مع فتق حجابي 5 سم والتهاب شديد في أسفل المريء، وتحول في بطانة المريء لحالة تدعى مريء باريت، تم تحويل المريض إلى قسم الجراحة، حيث أجريت له دراسة ضغوط المريء وقياس لدرجة الحموضة في أسفل المريء، والذي أثبت وجود ارتجاع شديد بحمض المعدة بشكل يسبب التهاباً بأسفل المريء، كما تم إجراء دراسة شعاعية بالمادة الظليلية التي بينت وجود الفتق الحجابي مع قصر في طول المريء، وبناء على ذلك تمت مناقشة الحالة والخيارات الجراحية الأفضل مع المريض.

    جراحة المناظير

    الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية، قال إنه أثناء العمل الجراحي والذي أجري وفق جراحة المناظير، تم تحرير المريء ضمن الصدر، ورغم ذلك فإن طول المريء لم يكن كافياً لإرجاع الوصل المعدي المريئي إلى داخل البطن.

    لذلك قررنا إجراء تصنيع للمعدة على طريقة كولس، والتي تتم فيها قطع شريحة مثلثية من قاع المعدة، وتشكيل ما يشبه الأنبوب لدعم طول المريء، حيث تمت إطالة المريء بحوالي 6 سم، ومن ثم تم إجراء طي لقاع المعدة حول أسفل المريء والمريء الجديد.

    وأضاف أن العملية تكللت بالنجاح وزالت جميع الآلام المزعجة التي عانى منها المريض قبل العملية. وفي تعليقه على الحالة قال، إن الارتجاع المريئي المعدي مرض شائع جداً ونسبة قليلة منه تتطور فيها الحالة نحو الأسوأ، ويزداد معها التهاب أسفل المريء حتى يصل إلى مرحلة تعتبر قبل سرطانية، وبالتالي يصبح العلاج الجراحي حلاً ضرورياً في الحالات التي لا تستجيب بشكل جيد للمعالجة الدوائية.

    الحل الآمن

    الدكتورة ريم عثمان، المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني أشارت إلى أن العلاج الجراحي التنظيري لمثل هذه الحالات هو حل فعال وآمن، حيث إن جراحة المناظير تعتبر من أحدث التقنيات الطبية والتي أحدثت نقلة نوعية في التشخيص والعلاج.

    طباعة Email