00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحسابات الوهمية تواصل لا اجتماعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

 

9474 حساباً وهمياً أو مزيفاً عبر «فيسبوك» كل ساعة، و2283 عبر «تويتر» والأرقام في ازدياد عبر شبكة عنكبوتية لا تتردد في اصطياد المغفلين، فآلاف الحسابات الوهمية تنشأ يومياً في مواقع التواصل الاجتماعي بكافة مسمياتها، تحمل في طياتها أهدافها لكنها تخفي التضليل وخداع المتابعين الذين يظنون أن هذه الحسابات حقيقية فينجرّون خلفها وبالتالي يقعون ضحية الأكاذيب التي تروّج لها هذه الحسابات حتى استحقت بواقعها الخبيث مسمى «وسائل تواصل لا اجتماعي»!

مسؤولية التعرف على منتحلي أسماء الشخصيات المشهورة ومزوري الحسابات مشتركة بين الأهل والجهات القضائية المختصة والقائمين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ إنه على الأهل مراقبة أبنائهم ومعرفة قائمة الأصدقاء لديهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي خوفاً من الوقوع ضحية الاحتيال، وكذا على الجهات المختصة والقائمين على مواقع التواصل الاجتماعي وضع ضوابط للحد من عمليات تزوير الحسابات.

أرقام شرطة دبي التي سجلتها في 2015 تظهر أن مجموع الجرائم الإلكترونية بلغ 1820 قضية، تضمنت ممارسات ابتزاز وسرقة واختلاس واختراقات واحتيال وأشياء مضللة فكرياً، وجرائم خيانة أمانة، ما يفتح الباب لدق الناقوس كبحاً لظاهرة تتنامى خطورتها.

ــ قوانين «فيسبوك» و«انستغرام» تحظر استخدام يوميات شخصية لمكاسب تجارية

ــ أولياء الأمور ملزمون بدور أساسي في مراقبة أبنائهم وضبط سلوكهم الإلكتروني

ــ تزوير الحسابات الشخصية عمل لا أخلاقي يتنافى مع تعاليم الدين والقيم النبيلة

ــ قائمة مواقع وحسابات عرضة للغلق الفوري نظراً لخطورتها على الصعيد المجتمعي

 

 لمشاهدة ملف "الحسابات الوهمية" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

طباعة Email