العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أمانة تنفيذي أبوظبي» تطلق إصداراً حول أفضل الممارسات المؤسسية

    أطلقت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إصداراً حول أفضل الممارسات المؤسسية في حكومة أبوظبي، وذلك إدراكاً منها لأهمية تعميم تطبيقات ومفاهيم نقل المعرفة والتعلم من أفضل الممارسات الإدارية والمهنية في مجال التطوير والجودة والتميز المؤسسي.

    ويأتي الإصدار الجديد تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية لحكومة أبوظبي في تقديم الخدمات والتجربة المتميزة للمتعاملين.

    كما يرمي الإصدار إلى تشجيع تبادل المعارف ونقلها بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، وإبراز أفضل الممارسات التي تطبقها الجهات الحكومية والمتوافقة مع الممارسات العالمية، بالإضافة إلى تعزيز المعرفة ومشاركتها من أجل الارتقاء بالأداء الحكومي في جميع قطاعاته.

    وقال الدكتور ياسر أحمد النقبي مدير مكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي: يأتي إصدار «أفضل الممارسات المؤسسية في حكومة أبوظبي» بهدف إبراز تجارب الجهات الحكومية في أبوظبي للارتقاء في منظومة الأنظمة والخدمات الحكومية، ومواكبة لما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من مكانة دولية في التميز المؤسسي.

    وأوضح أن إصدار أفضل الممارسات المؤسسية يؤكد سعي حكومة أبوظبي الحثيث في رفع مستوى الأداء المؤسسي في المجالات الإدارية المختلفة منها مجال خدمة المتعاملين.

    وأشار إلى أن استقطاب الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي للممارسات والتجارب الناجحة المعمول بها في دول العالم وتطبيقها بما يتلاءم مع بيئة العمل المحلية ومتطلبات المتعاملين ساهمت الدفع بعجلة التطوير في الجهات.

    وقال الدكتور ياسر أحمد النقبي إن جمع هذه الممارسات التي طبقتها 44 جهة في أبوظبي وتوثيقها في إصدار واحد وتعميمه على الجهات يعزز ممارسات نشر ثقافة التميز وتشجيع تطبيقها.

    وشمل الإصدار عرضاً لأفضل الممارسات التي طبقتها الجهات في مجالات إدارية متعددة والتي شملت القيادة، الاستراتيجية، الموارد البشرية، الشراكات، زيادة الكفاءة، تحسين تقديم خدمات المجتمع وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتطوير مجالات العمل كافة وغيرها من مجالات العمل الإدارية، وكان مكتب برنامج أبوظبي للتميز قد قام بتحليل واختيار 163 ممارسة من 44 جهة حكومية في إمارة أبوظبي ساهمت في المشاركة بأفضل الممارسات المطبقة لديها.

    طباعة Email