العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    #يوم_المرأة_الإماراتية

    منال تريم عيون فقراء العالم

    بقوة وثقة وثبات، شقت ابنة الإمارات طريقها في مضمار التنمية التي تتبناها دولة الإمارات متسلحة بدعم استثنائي وتحفيز حصري، لا شبيه له ولا مثيل على نطاق واسع من الكرة الأرضية.. وبحجم الدعم والتشجيع تعلو الهمة ويسمو الإنجاز، فتُسطّر في سجلات الشرف الإنساني قصص وبطولات يغلب عليها الطابع الإماراتي باقتدار.

    ذلك نتيجة حتمية للجهود الكبيرة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، سند المرأة العربية والإماراتية على وجه الخصوص.

    الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي مثال حي لعطاء ابنة الإمارات ومكانتها بين الأمم، بعد أن واكبت جهوداً جبارة لمؤسسة إنسانية عملاقة، بدعم لامحدود من القيادة الرشيدة، أثمرت علاج أكثر من 24.5 مليون شخص في الدول النامية كانوا يعانون من مشاكل بصرية.

    تجوب الدكتورة منال تريم وفريق المؤسسة دولاً عدة، تبعد آلاف الأميال عن الإمارات، وتتجه لمناطق وعرة ونائية في باكستان وأفغانستان والسودان والكاميرون ومالي وغانا، لتصل إلى المرضى في منازلهم، وتقيم مخيمات ومستشفيات ميدانية لعلاجهم من العمى وتخليصهم من مشاكل البصر.

    وخلال رحلاتها الإنسانية، عاشت وفريقها الطبي أياماً شديدة الصعوبة، إذ تعرضت لمياه السيول الجارفة وعواصف قوية في باكستان، أطاحت بمخيم المؤسسة، وأحاطت الأطباء بالخطر، لكنها تمسكت بالبقاء في المنطقة لتوفر العلاج لأكبر عدد من المرضى ولا تخذل من تعلقت آمالهم بالمخيم لمحو ظلام عيونهم.

    التحقت الدكتورة تريم بكلية دبي الطبية للحصول على بكالوريوس الطب والجراحة، وتخرجت فيها عام 1997 ثم التحقت بهيئة الصحة في دبي، وحرصت على إتمام دراستها في مجال طب وجراحة العيون، واختارت تخصص جراحة الشبكية لعدم وجود الكوادر المواطنة في هذا التخصص المطلوب في الدولة، وحصلت على البورد الألماني في طب العيون، ثم أتمت تخصصها وحصلت على درجة الزمالة في جراحات الشبكية.

    وفي 2007 تم انتخابها رئيساً لشعبة العيون في جمعية الإمارات الطبية، ما أتاح لها فرصة تمثيل الإمارات في مؤتمرات عالمية، وبعدها تم تعيين الدكتورة منال تريم عضواً في مجلس الأمناء، والمدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي.

    وتشغل الدكتورة منال مناصب عدة، منها عضو مؤسس والأمين العام لجمعية الشرق الأوسط وإفريقيا لأخصائيي الشبكية، وعضو مجلس إدارة مجلس الشرق الأوسط وإفريقيا لطب العيون.

    وتولت منصب نائب رئيس المؤتمر العالمي لطب العيون، المقرر عقده في أبوظبي خلال فبراير المقبل، وهي بذلك أول إماراتية تشغل هذا المنصب في أقدم مؤتمر طبي في العالم يعنى بأمراض العيون.

    وحصلت الدكتورة تريم على جوائز عدة تقديراً لجهودها في مسيرتها العملية والمهنية.

    طباعة Email