00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المزينة: شرطة دبي تؤهل كوادرها بمنهجية ترتقي بالأداء والكفاءة

■ خميس المزينة خلال تكريم محمد القاسم | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، إن الشرطة لا تألو جهدا في تطوير الكوادر البشرية ودعمها بأفضل الكفاءات عبر سياسة تأهيل وفق منهجية علمية ترفع مستوى الأداء والكفاءة، مشدداً على ضرورة ترسيخ المعارف والنظريات العلمية التي يكتسبها الخريج من دراسته في الواقع العملي، وتطوير العمل وتحديثه باستمرار من خلال الدراسات والبحوث العلمية ودعمها بالتطبيقات العملية.

جاء ذلك خلال تهنئته المثابرين من أبناء القيادة العامة لشرطة دبي الذين تميزوا بإنجازاتهم في المجال الإداري والعلمي والتقني، وتخرجوا من أرقى الجامعات العالمية في تخصصات علمية حديثة تدعم العمل الشرطي والأمني في مواجهة الجريمة ومكافحتها وتقديم الجناة للعدالة، وتوفير الأمن والأمان لجميع المقيمين على هذه الأرض الطيبة.

وأثنى الفريق المزينة على تميز النقيب الدكتور المهندس محمد علي القاسم لحصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الجنائية من جامعة دندي في المملكة المتحدة، في رسالة بعنوان «أساليب الهندسة الجنائية للتحقيق في حرائق المنشآت الخرسانية»، كما اثنى على جهود النقيب الدكتور خالد سيف الرحبي لحصوله على درجة الدكتوراه عن رسالته التي قدمها بعنوان «الدلالات الأمنية في ضوء السيرة النبوية» من جامعة ابن زهر في المملكة المغربية الشقيقة.

وأكد أن أبناء الوطن سيسخرون الحصيلة العلمية في تطوير مواقع العمل على كل الأصعدة بما يلبي تطلعات القيادة العامة لشرطة دبي بأن تكون المؤسسة الأمنية المتميزة، مثمناً قدرة الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة على كشف الوقائع والحقائق في القضايا المعقدة، ومواكبتها لأحدث ما توصل إليه العلم.

واستمع القائد العام لشرطة دبي من النقيب محمد القاسم والنقيب خالد الرحبي لشرح عن تجربتهما الدراسية والأبحاث العلمية التي قدماها وآخر ما توصل إليه العلم في مجال دراستهما، كما وناقش جوانب التدريب العملي في المؤسسات الأمنية العالمية، مطالباً بإجراء مقارنات مرجعية بينها وبين شرطة دبي، وبتحديث المعلومات باستمرار بالقراءة والأبحاث.

طباعة Email