العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تربية

    «وطني الإمارات» تعد دراسة حول الهوية الوطنية

    أكد ضرار بالهول الفلاسي، المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات، اهتمام المؤسسة بالعوامل المجتمعية المتعلقة بالتنشئة الأسرية لما للأسرة من دور فريد في عملية التنشئة الاجتماعية والسياسية لأبنائها.

    وجاء ذلك خلال استعراضه دراسة للمؤسسة أعدتها الدكتورة أمل حميد مستشارة الشؤون المجتمعية في وطني الإمارات حول متابعة وتحليل العوامل المهددة للهوية الوطنية عند الناشئة والشباب، التي نشرت في كتاب الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة.

    وأشار إلى أن هناك عوامل مختلفة تشكل تهديداً للهوية الوطنية، وأوضح أن إعداد الأبناء ليكونوا مواطنين إماراتيين صالحين هو دور الأسرة الرئيسي والمؤثر في التربية الوطنية أو التربية من أجل المواطنة الصالحة.. موضحاً أن بداية مشوار إعداد الأبناء وغرس قيم الولاء والانتماء لديهم هو الحوار والتواصل، وذلك بالحديث المباشر مع الأبناء حول مقومات المواطنة الصالحة والعادات الصحيحة.

    طباعة Email