العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    متابعة

    فريق من «الطيران المدني» يقود تحقيقات حادث الطائرة

    سيف السويدي

    يقود التحقيق في أسباب الحادث الذي تعرضت له طائرة «طيران الإمارات» أول من أمس فريق التحقيق الدولي التابع لقطاع تحقيقات الحوادث الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني مع ممثلين معتمدين من كل من دولة تصنيع الطائرة (الولايات المتحدة الأميركية) والمحركات (المملكة المتحدة)، على أن يقوم ممثلو شركات «بوينغ» و«رولز رويس» و«طيران الإمارات» بدور المستشارين للممثلين المعتمدين المشاركين في التحقيق.

    وقال سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني في بيان أصدرته الهيئة أمس، إن العمل جار لاسترداد مسجل بيانات الرحلة «FDR» ومسجل صوت قمرة القيادة «CVR»، وسيتم تحليل البيانات في مختبر قطاع تحقيقات الحوادث الجوية بالهيئة في أبوظبي فور الحصول عليها ونقل حطام الطائرة إلى مكان آمن لفحصه.

    وأضاف أنه سيتم الحفاظ على سجلات الطائرات التقنية والملفات والوثائق المتعلقة بالطاقم في مكان آمن، حيث يعمل المحققون في الهيئة على مدار الساعة على جمع عدد من الوثائق وإتاحتها لفريق التحقيق.

    وأوضح المهندس إسماعيل الحوسني، المدير العام المساعد لقطاع تحقيقات الحوادث الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني، أنه وفقاً للملحق 13 في البروتوكول ستصدر الهيئة تقريراً أولياً في غضون شهر واحد من تاريخ وقوع الحادث، وعند الانتهاء من التحقيق ستقوم الهيئة بإعداد ونشر تقرير التحقيق النهائي.

    طباعة Email