العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصة لعقد الصفقات والشراكات

    «ويتيكس» يطرح أحدث حلول قطاعات الطاقة

    صورة

    يطرح معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2016» الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة، أحدث الحلول المبتكرة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة تشمل العديد من التقنيات التي تطرح للمرة الأولى، خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه وترشيد الاستهلاك.

    اعتبارات

    وكشفت هيئة كهرباء ومياه دبي أن الدورة الـ 18 من معرض «ويتيكس» والتي تنظم خلال الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ستشكل منصة متكاملة لإبرام الصفقات وعقد الشراكات في هذه القطاعات..

    حيث ستكون الدورة المقبلة من المعرض الأضخم في تاريخه، من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وعدد الزوار المتوقع، فمن المتوقع أن تستقطب دورة العام الحالي 1900 عارض من 46 دولة، و22600 زائر من 65 دولة من مختلف أنحاء العالم.

    وأشارت هيئة كهرباء ومياه دبي بأنها أخذت بعين الاعتبار في دورة هذا العام دعوة مصنعي ومزودي خدمات وتكنولوجيا من قطاعات فرعية أوسع، تضمن زيادة كبيرة في نوعية المنتجات والتقنيات المعروضة.

    وتعقيباً على توسع مجالات المعرض هذا العام، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض «ويتيكس»:

    «مع التطور الهائل في صناعات الطاقة والمياه والمجالات المرتبطة بها، ظهرت تخصصات صناعية جديدة يتزايد الطلب عليها يوماً بعد يوم، ويوفر «ويتيكس» منصة مهمة تجمع المصنعين ومزودي الخدمات مع المسؤولين وصناع القرار والمشترين التجاريين في الإمارات والمنطقة بشكل عام، إضافة إلى إتاحة المجال أمام المستثمرين في هذه القطاعات للاطلاع على أبرز ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذه المجالات».

    تخصيص

    وتابع: «حرصنا هذا العام أن يكون الوصول إلى كل قطاع من القطاعات التي يتطرق إليها المعرض ميسراً، وخصصنا المساحات الأبرز للصناعات التي تشهد الطلب الأعلى والتي تعتلي سلم أولويات الحكومات حول العالم، وبات معرض «ويتيكس» موعداً سنوياً رائداً لإطلاق التقنيات الجديدة ومقصداً هاماً لصناع القرار والمستثمرين والزوار التجاريين من مختلف أقطاب العالم.

    طباعة Email