00
إكسبو 2020 دبي اليوم

#يوم_المرأة_الإماراتية

نورة الكعبي.. ابنة "الوطني" في الحكومة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لطالما نظر العالم بعين الإبهار إلى منجزات سيدات الإمارات المنبثقة من رؤية زايد وحكمة راشد، رحمهما الله، فمنذ بزوغ فجر دولتنا تصدرت ابنة الإمارات مشهد العمل والتحدي، وراكمت بطموحاتها الممتدة من أقصى الوطن إلى أقصاه إنجازات تفخر بها كل بنات «الضاد»، فظلت محل إعجاب إقليمياً وتقدير عالمياً، وارتقت إلى مكانة القدوة باقتدار، متسلحة بثقة التمكين التي تفردت بها المرأة الإماراتية، في ظل قيادة تبتكر العطاء والدعم والتحفيز، وتجعله نهج دولة يطال نظرها ما بعد الغد برؤية واسعة الأفق.

«تجربة دولة الإمارات في مجال التنمية السياسية ذات خصوصية تتناسب مع المجتمع الإماراتي الذي يؤمن بقيم المشاركة والشورى»؛ هكذا تنظر معالي نورة بنت هلال الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إلى التجربة البرلمانية للدولة، التي ارتقت بالمرأة ثقةً وتمكيناً فوق ما وصلت إليه بأضعاف وأضعاف، لتتسع بذلك نظرات الإبهار عالمياً، ويزداد أفق الإعجاب صعوداً.

جاء اختيار معالي نورة الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بعد تعيينها عضوة في المجلس في الفصل التشريعي الخامس عشر، وبداية دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السادس عشر، كثمرة للنجاحات العديدة التي حققتها في مختلف المناصب التي تولتها، لتنتقل بعدها من مقاعد العضوية إلى قمة الوزارة، إذ تتولى التنسيق بين المجلس والحكومة، وتشكِّل حلقة الوصل بينهما، لتواصل نجاحاتها في مضمار العمل الحكومي دون توقف، إذ سبق أن تولت معاليها العديد من المناصب ولا تزال تعمل فيها حتى الآن.

تحمل معالي نورة الكعبي شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة - 2001، وتتسلح ببرنامج القيادة من جامعة لندن للأعمال - 2011.

وتشغل معاليها حالياً إلى جانب منصبها الوزاري منصب رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي وtwofour54، بالإضافة إلى عضوية مجالس إدارات عدة مثل المجلس الوطني للإعلام، وشركة أبوظبي للإعلام، وإيمج نيشن، ومجلس أبوظبي الرياضي، وجامعة الإمارات.

عقب تولي معاليها الوزارة، أكدت مواصلتها العمل في خدمة الوطن الغالي، وبذل الجهد لمواصلة مسيرتها في العمل العام واستكمال دورها عضواً في المجلس الوطني الاتحادي.

كما أن التعاون بين ممثلي الحكومة الاتحادية مع متطلبات وتوصيات أعضاء المجلس، يُبرز كما تضيف معاليها، نضج التجربة البرلمانية لدولة الإمارات، والوعي السياسي بالدور الذي يقوم به المجلس الوطني كسلطة تشريعية ورقابية رائدة ومساندة لعمل الحكومة.

وفي ختام الحديث عن تميز وعطاء الإماراتية؛ جزمت معالي نورة الكعبي أن حققته المرأة الإماراتية من إنجازات، هو ثمرة فريدة لدعم استثنائي من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، للمرأة ومساهمتها في تعزيز مكانتها محلياً وإقليمياً وعالمياً، موضحة معاليها أن اهتمام القيادة الرشيدة بالمرأة الإماراتية باعتبارها ركيزة نهضة ورقي في مسيرة التنمية الممتدة، هو حافز كبير لأداء ليس كمثله نظير.

طباعة Email