العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    508 طلبات تلقتها وزارة التغير المناخي والبيئة

    تسليم محركات للصيادين في الربع الأخير من العام الجاري

    صورة

    أفاد صلاح الريسي مدير إدارة الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة لـــ«البيان» بأن الوزارة ستبدأ توزيع المحركات المدعومة حكومياً للصيادين في الربع الأخير من العام الحالي، مشيراً إلى أنها استقبلت خلال فترة التسجيل التي استمرت 30 يوماً أكثر من 508 طلبات جار التأكد من استيفائها للاشتراطات التي حددتها الوزارة بهدف فتح المجال للصيادين المستحقين والبالغ عددهم 5529 من كافة إمارات الدولة، وذلك بحسب الرخص المسجلة في الوزارة.

    شهادة معاش

    وأضاف: «المحركات المدعومة التي ستوفرها الوزارة للصيادين هي من نوع ياماها 100 حصان رباعي الأشواط، ووضعت للحصول عليها اشتراطات عدة لضمان حصول جميع المستحقين على هذه النوعية من المحركات، منها ألا يزيد الراتب الاجمالي للصياد عن 30 ألف درهم وذلك بموجب شهادة معاش معتمدة، وألا يكون الصياد قد حصل على دعم لمحرك بحري خلال العامين الماضيين، وأن يكون قيد الصياد مقدم الطلب في السجل العام بالوزارة يسبق العام 2013م، كما اشترطت الوزارة ألا يقل عدد طلعات الخروج للصيد خلال الفترة من 1 يونيو 2015م وحتى 31 مايو 2016م عن 40 طلعة».

    وأوضح أن الوزارة حددت عدة ضوابط للحصول على المحركات المدعومة منها: أن الشركة الموردة لا تحصل أي مبالغ مالية مقابل أجور العمال لتركيب المحركات، ولا يشمل ذلك أي قطع إضافية إذا لزمت للتركيب كالبطاريات أو الوقود، ويمهل الصيادون شهرا من تاريخ اخطارهم بالموافقة لدفع قيمة المحرك ويلغى الطلب في حال عدم تسديد قيمة المحرك المستحقة خلال الفترة المحددة.

    خفض الانبعاثات

    وأشار الريسي إلى أنه حرصاً من الوزارة على تحقيق أهدافها فيما يتعلق بخفض الانبعاثات الكربونية الضارة تقوم بدعم قوارب الصيد المسجلة تحت نوع طراد والتي تمثل الشريحة الأكبر من القوارب المسجلة بمحركات صديقة للبيئة، كما تقوم في الوقت ذاته بتشجيع الصيادين على ممارسة هذه المهنة من خلال مراجعة مواد الدعم المقدمة للصيادين وآلية توزيعها بشكل دوري، ووضع المواد المطلوبة بما يتناسب مع احتياجاتهم، مؤكداً أن الوزارة سوف تقدم امتيازات وخصومات للصيادين تشمل مواد متنوعة من خلال بطاقة موروثنا التي يجري العمل على إعدادها حالياً.

    طباعة Email