العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بحيرات اصطناعية في «شوكة» وزيادة الطاقة التخزينية 14%

    تطوير 50 سداً وتحويلها إلى مواقع سياحية

    كشفت وزارة تطوير البنية التحتية عن دراسة جديدة لتطوير 50 سداً بمناطق الدولة وتحويلها لمزارات سياحية بهدف إيجاد بيئة صحية جاذبة للسياحة الداخلية والخارجية، مشيرة إلى إنجاز 95% من المرحلة الأولى لمشروع تطوير سد شوكة السياحي، والذي سيتم افتتاحه رسمياً نهاية العام الجاري، وتتضمن المرحلة الثانية انشاء بحيرات اصطناعية جديدة بمنطقة السد لزيادة طاقته التخزينية بمقدار 14%.

    جاء ذلك خلال الجولة التفقدية للمهندسة زهرة العبودي وكيل وزارة تطوير البينة التحتية يرافقها المهندس حسن المنصوري الوكيل المساعد لشؤون الأشغال مع بعض قيادات الوزارة، لـ«سد شوكة» برأس الخيمة، الذي يبلغ سعته التصميمية 275 ألف متر مكعب بارتفاع يصل إلى 13 متراً وطول 107 أمتار.

    وأكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية أن دولة الإمارات حرصت منذ نشأتها على تطوير بنية تحتية متكاملة على درجة عالية من الجودة والكفاءة ما أهَّلها للحصول على مراكز متقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية في مجال جودة البنية التحتية بمختلف أشكالها، لافتاً أن منظومة عمل الوزارة المنبثقة من حرصها على رفع كفاءة البنية التحتية في الدولة، والتي تستند على استخدامها أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال لها دور بالغ في دعم رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية.

    وكشف معالي بلحيف عن نية الوزارة تعميم مشروع الاستراحات السياحية والحدائق والمسطحات الخضراء البحيرات الاصطناعية على العديد من سدود الدولة وذلك لزيادة الناحية الجمالية والسياحية للمنطقة، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من التنسيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة بهدف انجاز الدراسات للبدء بالمشاريع.

    دراسة تطويرية

    وأشارت المهندسة زهرة العبودي وكيل وزارة تطوير البنية التحتية خلال تفقدها سد شوكة إلى أن الهدف من المشروع خلق مسطح مائي مطل على حديقة السد لإعطاء منظر جمالي له، وتوفير بيئة صحية جاذبة للسياحة الداخلية والخارجية، فضلاً عن دوره في حجز المياه المتدفقة من الأودية الجانبية المحاذية للسدود التي لا تصب في البحيرة الأساسية للسد.

    وأكدت أن الوزارة بمختلف قطاعاتها تبذل قصارى جهدها من أجل تشيد وصيانة المباني الحكومية والمنشآت الخدمية في الدولة وتطوير البنية التحتية وشبكة طرق اتحادية متكاملة بهدف تحقيق رؤية الإمارات 2021.

    بيئة سياحية

    وفي ذات السياق، أكد المهندس أحمد عبدالله الحمادي مدير إدارة الطرق في وزارة تطوير البنية التحتية، أن معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وجَّه بسرعة إتمام الاستراحة التي استغرق تجهيزها أقل من عام، وانتهت الوزارة من إنجاز تحويل السد التخزيني في شوكة إلى مزار سياحي مؤهل.

    وأشار سالم القايدي من أهالي منطقة شوكة في رأس الخيمة، إلى أن مشروع تطوير منطقة السد وتحويله لمزار سياحي يعد استغلالاً مثالياً للأماكن الطبيعية في الدولة.

    طباعة Email