00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الخارجية» تواصل حملتها في تقديم النصائح والإرشادات

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى عدم ارتداء الزي الرسمي أثناء السفر

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عبر حساب خدمة «تواجدي» التابع للوزارة على «تويتر» مواطني الدولة المسافرين خارج الدولة إلى عدم لَبْس الزِّي الرسمي أثناء سفرهم وخاصة في الأماكن العامة وذلك حفاظاً على سلامتهم.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي دعوتها لمواطني الدولة الراغبين بالسفر للخارج خلال فترة الصيف بضرورة مراعاة واتباع نصائح وإرشادات السفر حفاظاً على سلامتهم الشخصية أثناء وجودهم خارج الدولة.

وأكد أحمد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي أهمية التزام مواطني الدولة بإرشادات ونصائح السفر والاطلاع على جدول تحذيرات السفر على الموقع الإلكتروني للوزارة وصفحة شؤون المواطنين والتي تشمل جميع المعلومات والخدمات المخصصة التي تتناسب مع احتياجات مواطني الدولة المسافرين للخارج من السياح أو المبتعثين للعلاج أو الطلبة الدارسين والمقيمين والتي تسهل إنجاز جميع معاملاتهم القنصلية وبما يضمن سلامتهم وأمنهم في الخارج وقضاء إجازاتهم من دون أي مشكلات أو معوقات.

حذر

ودعا جميع المواطنين الراغبين بالسفر إلى الدول الأوروبية، بما فيها الدول التي تعفي مواطني الدولة من تأشيرة الشنجن، إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند وجودهم أو إقامتهم هناك نظراً للتطورات والأوضاع الأمنية التي تشهدها بعض الدول الأوروبية، والتي جاءت كردة فعل على الاضطرابات والأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط، وما نتج عنها من تداعيات، خاصة أزمة اللاجئين.

وحض مواطني الدولة تجنب حمل مبالغ مالية كبيرة خلال سفرهم، والاستعاضة عنها باستخدام بطاقات الائتمان البنكية، وذلك تجنباً لاحتمالات تعرضهم للسرقة أو حوادث الاعتداء التي قد تعرض أمنهم وسلامتهم الشخصية للخطر لا قدر الله، كما نبه إلى أهمية توخي أقصى درجات الحيطة والحذر خلال زيارتهم أو وجودهم في الأماكن السياحية المشهورة في بعض الدول الأوروبية، تحسباً لاحتمالات تعرضهم لحوادث الاعتداء بقصد النصب والسرقة، والتي تعتبر شائعة الحدوث في مثل هذه الأماكن التي يؤمها أعداد غفيرة من الناس والسياح خلال فترة الصيف، مؤكداً أهمية اختيار أماكن الإقامة والسكن في المناطق المعروفة بالأمن والسلامة.

قانون

أوصى الظاهري المواطنين بضرورة الالتزام بقانون حظر البرقع (النقاب) المطبق في بعض الدول والمدن الأوروبية، والتي تحظر ارتداء النقاب في المؤسسات والأماكن العامة، وذلك تجنباً للمساءلة القانونية أو فرض الغرامات المترتبة على انتهاك هذا القانون، علماً أن الدول الأوروبية التي تطبيق القانون وتحظر ارتداء النقاب هي فرنسا وبلجيكا وهولاندا، بالإضافة إلى بعض الدول الأوروبية التي تلتزم بتطبيق الحظر في مدن معينة، مثل مدينة برشلونه الاسبانية التي حظرت ارتداء أي لباس يغطي الوجه عام 2010، كما فعلت المحاكم الدنماركية وولاية هيسيه الألمانية وعدد من المدن الإيطالية.

ولفت إلى ضرورة الالتزام بقانون حظر النقاب في إقليم كانتون تيسين (تشينو)، الواقع جنوب شرق سويسرا، والذي يضم المدن التالية (لوغانو، لوكارنو، مغادينيو، كياسو، بيلينزونا، أسكونا ومندريسيو)، حيث سيبدأ تطبيق حظر ارتداء البرقع في الأماكن العامة داخل نطاق الكانتون اعتباراً من الأول من يوليو 2016، منوهاً بأن الغرامة المترتبة على مخالفة قانون الحظر تبدأ من 100 وقد تصل إلى 1000 فرنك سويسري، أو الترحيل من الكانتون، وقد تتجاوز هذا المبلغ في حالة الإصرار على ارتدائه.

تعاون

ودعا مواطني الدولة إلى ضرورة احترام القوانين العامة للبلد المضيف، وذلك حرصاً على تمثيل دولة الإمارات بصورة مشرفة في الخارج. مؤكداً ضرورة التعاون مع الجهات الرسمية لدى وصولهم إلى مطار البلد المقصود، والإفصاح عن بعض المعلومات الشخصية المهمة إن طلبت مثل مدة الإقامة ومقر الإقامة وتذكرة السفر وتاريخ العودة والمبلغ المالي المحمول.

طباعة Email