00
إكسبو 2020 دبي اليوم

55 ألفاً يحيون ليلة القدر بجامع الشيخ زايد الكبير

أعداد كبيرة من المصلين بجامع الشيخ زايد الكبير (البيان)

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدى آلاف المصلين أمس «ليلة 27 رمضان»، صلاة التراويح والتهجد في جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، وذلك تحرياً لليلة القدر، وأملاً في الفوز بثواب تلك الليلة المباركة، حيث قدرت مصادر ذات صلة، أعدادهم بنحو 55 ألف شخص، امتلأت بهم قاعات الجامع والساحات الخارجية.

ولتحقيق المزيد من الراحة للمصلين، قامت اللجان التنظيمية التي شكلها مركز جامع الشيخ زايد الكبير، بتكثيف جهودها لهذه الليلة، حيث تمت مضاعفة أعداد المتطوعين من موظفي المركز والهلال الأحمر، لتقديم أفضل الخدمات لرواد الجامع، ولتوفير الأمن والأمان للمصلين لأداء صلاتهم في خشوع وبكل يسر، وبالتعاون مع الشرطة النسائية، وإدارتي «الطوارئ والسلامة» و«المرور والدوريات» في شرطة أبوظبي، اتسمت الحركة المرورية بالانسيابية والمرونة، على الرغم من الكثافة الكبيرة في أعداد المركبات.

دعاءوفي نهاية «صلاة التهجد»، دعا فضيلة الشيخ إدريس أبكر، أن يحفظ الله دولة الإمارات، وأن يوفق القيادة الرشيدة لما فيه خير البلاد والعباد، وفي قيادة دولة الإمارات إلى طريق التقدم والازدهار والرخاء.

كما دعا إمام الجامع، للمغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، القائد المؤسس، طيب الله ثراه، بالرحمة والمغفرة.

واستقبل جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، نحو 712 ألفاً و895 صائماً ومصلياً خلال الأيام العشرين الأولى من شهر رمضان، من بينهم نحو 572 ألفاً و100 صائم من خلال مشروع «ضيوفنا الصائمون»، الذي يقام سنوياً، عن روح المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما أدى نحو 140 ألفاً و795 مصلياً، صلاة التراويح في الجامع خلال هذه الأيام، حيث أم جموع المصلين في تلك الفترة، المقرئان، الشيخ إدريس أبكر والشيخ يحيى عيشان، بينما أم المصلين، المقرئ الشيخ مشاري العفاسي في ليلتي 18 و19 من رمضان، وذلك ضمن برنامج «مصابيح رمضانية»، الذي يستضيف مركز جامع الشيخ زايد الكبير من خلاله، نخبة من قراء القرآن الكريم، لإحياء صلاتي التراويح والتهجد.

طباعة Email