00
إكسبو 2020 دبي اليوم

55 ألف مصلٍ احيوا ليلة 27 رمضان بجامع الشيخ زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدى اكثر من 55 ألف مصل صلاتي التراويح والتهجد في جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي ليلة 27 رمضان وذلك تحرياً لليلة القدر حيث امتلأت قاعات الجامع وساحاته الخارجية بالمصلين.

وكانت اللجان المنظمة في مركز جامع الشيخ زايد الكبير قد كثفت جهودها لتوفير التسهيلات للمصلين في هذه الليلة حيث تمت زيادة أعداد المشرفين من موظفي المركز والمتطوعين من وزارة شؤون الرئاسة ومن هيئة الهلال الأحمر وفريق "أبشر الإمارات" للتطوع.

كما تم فرش ساحات وأروقة الجامع الخارجية بسجادات للصلاة مستوحى تصميمها من السجادة الكبيرة في القاعة الرئيسة للصلاة علاوة على توفير أعداد كبيرة من أجهزة التكييف الخارجية وبرادات مياه الشرب تم توزيعها في ساحات وأروقة الجامع .

و امتلأت مواقف الجامع كافة بالإضافة إلى المواقف الإضافية التي تم تجهيزها للسيارات في المناطق المحيطة بمبنى الجامع لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المصلين.

ووفر المركز بالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي عددا من الحافلات لنقل المصلين من مدينة زايد الرياضية والمواقف المقابلة لمنطقة نصب الشهداء إلى الجامع كما قام عدد من السيارات الكهربائية "Club Car" بنقل المصلين من مواقف الجامع إلى قاعات الصلاة.

وواصلت فرق العمل في مركز جامع الشيخ زايد الكبير عملها إلى ما بعد صلاة الفجر حيث وزعت إدارة المركز بالتعاون مع نادي ضباط القوات المسلحة نحو 5 آلاف وجبة سحور على المصلين الذين مكثوا في الجامع لأداء صلاة الفجر كما قدمت فرق العمل هذه المساعدة إلى المصلين من خلال إرشادهم إلى مركباتهم في المواقف وضمان مغادرتهم بكل سهولة ويسر.

كما وفر المركز نحو ألفي مقعد طبي تم تخصيصها لكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة تم استخدامها لأداء الصلوات في الجامع ..و وفرت إدارة الجامع مقاعد متحركة لتسهيل عملية التنقل لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة داخل ساحات وأروقة الجامع وقاعات الصلاة.

وواصلت عيادة الجامع استقبال الحالات الطبية الطارئة بشكل يومي وعلى مدار أيام الأسبوع من الساعة 8:30 صباحا وحتى الساعة 3:30 فجرا ..وقام المركز بالتنسيق مع إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي بتوفير مستشفى ميداني متنقل يتسع لـ 16 سريرا منذ بداية العشر الأواخر من الشهر الفضيل لتقديم الإسعافات الأولية والرعاية الصحية اللازمة للمصلين كما تم توفير ست سيارات إسعاف للتعامل مع أي حالة طبية طارئة تستدعي النقل إلى المستشفيات.

من جهة أخرى تناول أكثر من 35 ألف صائم وجبة الإفطار في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في جامع الشيخ زايد الكبير ضمن مشروع "ضيوفنا الصائمون" الذي ينظمه الجامع بالتعاون مع نادي ضباط القوات المسلحة وتوزع فيه وجبات الإفطار عن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" حيث يفد عشرات الآلاف من الصائمين يوميا للجامع.

طباعة Email