00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المشاركون في ندوة نظمها مجلس البطين بأبوظبي:

962 مليون غالون يومياً الطلب على الماء 2023

المشاركون في الندوة | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع المشاركون في ندوة نظمها مجلس البطين ضمن أمسياته الرمضانية ارتفاع الطلب على الماء والكهرباء في أبوظبي حتى عام 2023، مسلطين الضوء على قطاع الماء والكهرباء في الإمارة وجهوده في تلبية الطلب المتزايد على الماء والكهرباء للاستخدام المنزلي والتجاري والصناعي والزراعي.

وأكد عبدالله علي بن مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، خلال الندوة، أن الهيئة وبتوجيهات قيادتنا الرشيدة تعمل جاهدة على استشراف المستقبل وتضع الخطط والمشاريع المناسبة لتلبية الطلب المتزايد على الماء والكهرباء، حيث يتوقع ارتفاع الطلب على الماء عام 2023 إلى 962 مليون جالون يومياً وأن يكون أقصى طلب عام 2023 على الكهرباء 19 ألفاً و630 ميغاواط.

وقال الأحبابي إن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي تتولى من خلال مجموعة الشركات التابعة لها تقديم خدمات الماء والكهرباء لإمارة أبوظبي وجزء من احتياجات الإمارات الأخرى ودعم الأبحاث لتطوير القطاع والعمل على المحافظة على موارده وتأهيل وتوظيف المواطنين.

مسيرة

ولفت إلى أن القيادة الحكيمة وإدراكاً لأهمية المياه كرافد أساسي للتنمية أُنشئت الهيئة كمؤسسة وطنية تتولى تنفيذ سياسات حكومة أبوظبي المتعلقة بقطاع الماء والكهرباء، مشيراً إلى تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، «المياه أهم من النفط بالنسبة للإمارات».

ونوه بأن الهيئة وعبر مسيرتها المباركة قادت قطاع الماء والكهرباء ليصبح رائداً في إنجازاته ويشار إليها بالبنان كثاني أكبر قطاع في إمارة أبوظبي ومن أكثر قطاعات المياه والكهرباء تقدماً وتميزاً في المنطقة.

كانت الندوة «معاً للمحافظة على مواردنا الطبيعية» أشادت بالدعم الذي توليه حكومة أبوظبي لقطاع المياه والكهرباء وبجهود القطاع في توفير الطلب المتزايد على الماء والكهرباء للاستخدام المنزلي والتجاري والصناعي والزراعي.

وقال سيف سعيد القبيسي مدير عام مكتب التنظيم والرقابة بالإنابة، إن المكتب هو الجهة الحصرية المستقلة لتنظيم قطاع المياه والصرف الصحي والكهرباء في إمارة أبوظبي والمسؤول عن تنظيم أنشطتها من توليد ونقل الكهرباء وإنتاج المياه وتوزيعها وخدمات الصرف الصحي.

من ناحية أخرى تحدث سعيد محمد السويدي مدير شركة أبوظبي للتوزيع بالإنابة التابعة للهيئة عن خدماتها ضمن منطقة اختصاصها، حيث تتوزع شرائح المتعاملين بها ما بين «حكومي وسكني وصناعي وتجاري وزراعي».

وأشار السويدي إلى أن أقصى كميات التوزيع اليومية للمياه 500 مليون جالون وتصل جودة المياه 96 في المئة وهي من أعلى النسب العالمية في حين تبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطات 6 آلاف ميغاواط في الساعة.

وتركز استراتيجية الشركة على ترجمة أهداف خطة أبوظبي والأولويات الاستراتيجية لقطاع المياه والكهرباء في أربعة محاور رئيسية هي: «إسعاد المتعاملين - النمو والاستدامة - التميز في العمليات - والتميز في الأداء».

طباعة Email