00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سفارتنا في النيبال تشرف على «إفطار صائم»

■ آلاف النيباليين استفادوا من المساعدات | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل سفارة الدولة في كاتماندو الإشراف على تنفيذ مشروع «إفطار صائم» الذي تموله مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية الإنسانية ويستفيد منه آلاف النيباليين طوال شهر رمضان.

وأكد سعيد حمدان النقبي سفير فوق العادة ومفوض لدولة الإمارات لدى جمهورية النيبال أن هذه الجهود الخيرية السخية التي تبذلها الإمارات وجدت تقديراً واهتماما كبيرين على المستويين الشعبي والرسمي في النيبال، مشيراً إلى أن البرامج الخيرية الإماراتية ستتواصل خلال هذا الشهر المبارك في عدد من المناطق الفقيرة مساهمة في تخفيف المعاناة عن المحتاجين والفقراء وترسيخاً لقيم التآخي والتآزر التي يقوم عليها ديننا الإسلامي الحنيف.

ولفت إلى أن هذه المشاريع الخيرية لها بالغ الأثر في نفوس المسلمين المحتاجين وإبراز الجانب الإنساني لدولة الإمارات الأمر الذي لاحظناه من خلال زياراتنا لمواقع الإفطار في وجوه المستفيدين وشكرهم لدولة الإمارات على هذه المبادرة الطيبة، مشيراً إلى أنه تم تقديم ما يقرب من ألف وجبة إفطار بشكل يومي خلال مشروع الإفطار لهذا العام الذي لقي استحساناً كبيراً من المواطنين النيباليين نظراً لما يجسده من قيم روحية واجتماعية نبيلة فضلاً عن مد جسور المحبة والإخاء بين المسلمين في مختلف دول العالم.

يد العون

وأشاد المستفيدون من هذا المشروع الخيري بهذه المبادرة الكريمة الرامية إلى تقديم يد العون للمسلمين في نيبال وجميع أنحاء العالم خلال شهر رمضان المبارك.

وأكدوا أن ذلك ليس بجديد على أهل العطاء والخير في دولة الإمارات داعين الله عز وجل أن يحفظ القيادة الرشيدة للإمارات وشعبها الكريم وأن يديم عليهم الخير ونعمة الأمن والأمان.

طباعة Email