00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزارة الاقتصاد توزع قسائم شرائية على الجمعيات الخيرية

جانب من فعاليات وزارة الموارد البشرية - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت وزارة الاقتصاد مؤخراً مبادرة «بطاقات الأفضل» الخيرية، في إطار المبادرات التي تبنتها الوزارة بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، حيث وزعت مجموعة كبيرة من قسائم بطاقات «الأفضل» الشرائية من «تعاونية الاتحاد» بقيمة إجمالية تصل إلى 100 ألف درهم.

وشملت الجهات المستفيدة من المبادرة كلاً من مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، وهيئة الأعمال الخيرية بعجمان، وجمعية دار البر بدبي، إضافة إلى فئة موظفي الوزارة من المستخدمين ومحدودي الدخل.

مساهمة

وقال المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية إن الوزارة حريصة على تبني العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية على مدار العام، سعياً لتعميق إسهاماتها في خدمة مجتمع دولة الإمارات، ودعماً لالتزامها بمفهوم المسؤولية المجتمعية، الذي يبرز الروح الحقيقية لمجتمع الإمارات الذي تربى على التآزر والتضامن في مدرسة زايد الخير.

وأكد وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية أن الوزارة تحرص على الوصول إلى أكبر شريحة من المستفيدين من هذه المبادرات عبر مكاتبها الموجودة في كافة إمارات الدولة، وأن تحديد الفئات المستهدفة يتم وفقاً لشروط ومعايير تضمن من خلالها الوزارة إحداث أكبر أثر إيجابي في المجتمع، بالتعاون مع مختلف الجمعيات الخيرية والإنسانية في دولة الإمارات.

وأشرف على تنفيذ مبادرة «بطاقة الأفضل» فريق العمل الإنساني بوزارة الاقتصاد، الذي تم تشكيله بموجب قرار وزاري أصدره معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد عام 2014، بهدف تفعيل دور الوزارة في تحقيق مفاهيم العمل الانساني.

ويقوم فريق العمل الإنساني بتنفيذ العديد من المبادرات الأخرى في هذا الإطار، من أهمها مبادرة «قديمكم جديدهم» التي تم إطلاقها عام 2014 وما زالت مستمرة بصورة سنوية، وهي مبادرة لإسعاد الأيتام والأسر الفقيرة عبر توفير الملابس والحقائب والأحذية المستعملة وتعبئتها وتوزيعها عليهم بشكل لائق؛ ومبادرة المير الرمضاني بالتعاون مع سوبرماركت المايا، والتي تتمثل بتوزيع 250 صندوقاً تحتوي على مجموعة من المواد الغذائية الرئيسية على المائدة الرمضانية الإماراتية؛ إضافة إلى مبادرة «المير الرمضاني» الخاصة بموظفي وزارة الاقتصاد، والتي تستفيد منها مجموعة من الأسر المتعففة غير المسجلة في الجمعيات الخيرية.

فك كربة

من جهة اخرى نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين حزمة من الفعاليات والأنشطة الخيرية بالتزامن مع «يوم زايد للعمل الإنساني».

حيث نظمت الوزارة 16 فعالية بدأتها في التاسع عشر من شهر رمضان المبارك واستمرت لمدة أسبوع نظمت خلالها إدارة الاتصال الحكومي التي تشرف على إدارة كافة الفعاليات المجتمعية على مستوى الوزارة بتنظيم مبادرة «فك كربة» والتي تهدف لجمع التبرعات للإفراج عن السجناء المسلمين ممن انتهت محكوميتهم في الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية و العقابية بدبي، حيث شارك موظفو الوزارة بفعالية مما ساهم في توفير اكثر من 25 تذكرة سفر لهؤلاء السجناء تمكنهم من العودة إلى أوطانهم ورؤية أسرهم بعد سنوات من الفراق.

كما قامت إدارة الاتصال الحكومي بنشر مبادرة خيرية على حسابات الوزارة الرسمية بقنوات التواصل الاجتماعي تمثلت في تطبيق «مير العمال» الذي يتم من خلاله جمع التبرعات لتوزيع المير الرمضاني لفئة العمال، حيث لاقى التطبيق تجاوباً واسعاً من المتابعين الذين ساهموا في تبرعاتهم بتوزيع 1000 صندوق يحتوي على المواد الغذائية الأساسية للعمال المحتاجين.

وقامت إدارة التوجيه بتنظيم إفطار في أحد السكنات العمالية لـ 500 عامل، ونظمت إدارة التخطيط الاستراتيجي وادارة الأداء حملة لجمع التبرعات من موظفي الوزارة والمتعاملين الخارجيين للتبرع لإفطار 100 صائم وتوفير كسوة العيد لـ100 شخص من المستحقين بالاشتراك مع جمعية الإحسان الخيرية.ومن جانبه قام مكتب الوزارة في عجمان وبمشاركة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مبادرة بعنوان (سراريد الرحمة) تضمنت توزيع «سراريد» بها مواد غذائية للأسر المتعففة، كما قام مكتب الفجيرة بتنظيم مبادرتين رمضانيتين تمثلت الأولى في تنظيم مأدبة إفطار للعمال بمشاركة موظفي المكتب، والمبادرة الاخرى بعنوان «سقيا رمضان» والتي شارك فيها الموظفين بتوزيع 300 وجبة إفطار بالإضافة إلى المياه المعدنية والعصائر والألبان على عدد من الخيم الرمضانية والمساجد المحلية في إمارة الفجيرة.

كما شارك مكتب وزارة الموارد البشرية والتوطين بمدينة العين في فعاليات يوم زايد للعمل الإنساني من خلال مبادرة (زايد العطاء) حيث تم توزيع 100 كوبون مشتريات فئة 100 درهم و80 علبة تمر على المتعاملين المتواجدين داخل مبنى المكتب كما تم توزيع 30 قسيمة افطار صائم على العمال المساعدين و10 سلال رمضانية على 10 أسر متعففة وتوزيع هدايا الكترونية والعاب على الأيتام،

مشاركة «الهـلال الأحمر»

احتفلت فروع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في جميع أنحاء الدولة بيوم زايد للعمل الإنساني. ونظمت الفروع برامج متنوعة بمناسبة اليوم تركزت على الدور الإنساني للوالد الراحل زايد الخير وإسهاماته المتعددة في مجال العطاء الإنساني داخل الدولة وخارجها.

وقال راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية إن أبناء الإمارات والمقيمين بها ماضون بعزم في دروب العطاء الإنساني الموجّه نحو خدمة كافة الفئات المحرومة، ومنهم على وجه الخصوص فئة الأيتام على المستويين المحلي والدولي، وهذا بالطبع بالجهود المشتركة والطيّبة لكافة فئات المجتمع الإماراتي وتعاون الجميع المثمر مع الهلال الأحمر وفروعه المنتشرة في جميع الإمارات.

طباعة Email