مؤتمر الموارد البشرية الدولي ينطلق في دبي الشهر المقبل

تنظم الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤتمر الموارد البشرية الدولي 2016 يومي 18 و19 إبريل المقبل في دبي، تحت عنوان (مستقبل الموارد البشرية ودورها في تطوير وتحويل الكفاءات الحكومية)، وذلك برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وعقدت الهيئة مؤتمراً صحافياً امس في دبي للإعلان عن تفاصيل المؤتمر، الذي تنظمه للعام السادس على التوالي..

وذلك بحضور الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة، وعائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع المشروعات والبرامج في الهيئة، وإبراهيم فكري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة مدير إدارة المشروعات والبرامج في الهيئة، ومحمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، وعدد من شركاء الهيئة ورعاة المؤتمر، وجمع من ممثلي وسائل الإعلام.

وأكد العور أن الإمارات ضربت أروع الأمثلة على صعيد الاهتمام برأس مالها البشري وتنميته وتمكينه، حتى باتت تجربتها الفريدة في هذا المجال نموذجا عالميا يحتذى، معيداً الفضل في ذلك إلى المتابعة الحثيثة من قبل القيادة الرشيدة للدولة .

وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

وأوضح أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تعي جيداً أهمية وجود كوادر بشرية مواطنة مدربة ومؤهلة تصون مكتسبات الاتحاد ومقدراته ومنجزاته التي تحققت على مدار أكثر من أربعة عقود من الزمن، مشيراً إلى أنها تولي رأس مالها البشري ثقة كبيرة وتعلق آمالها عليه في الوصول بالدولة إلى المراتب العالمية وتحقيق الريادة في شتى المجالات والميادين، وترجمة رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية إلى حقيقة ماثلة وراسخة على أرض الواقع.

وتوجه العور بالشكر والتقدير والامتنان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته الكريمة لمؤتمر الموارد البشرية الدولي، مبيناً أن المؤتمر يعد أحد أبرز المبادرات الاستراتيجية للهيئة، معتبراً إياه منصة مثالية لتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال إدارة وتنمية رأس المال البشري.

إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا المرتبطة به، والوقوف على أهم التحديات التي تواجهه، ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها، إلى جانب إبراز دور وأهمية الموارد البشرية في تطوير الكفاءات الحكومية وإعدادها للمستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات