مركز جنيف لحقوق الإنسان يعزز المعرفة حول عمل المنظمات الدولية

أكد معالي الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس ادارة مركز جنيف لحقوق الانسان أن المركز يحرص على تعزيز الثقافة المعرفية حول عمل المنظمات الدولية لدى العاملين بالمؤسسات والهيئات المتنوعة من خلال طرح المفاهيم الحديثة حول الآليات المتطورة في الأداء المهني للمنظمات المعنية بالحقوق الإنسانية والقوانين الدولية المتبعة في هذا الشأن.

جاء ذلك بمناسبة بدء البرنامج التدريبي الذي نظمه مركز جنيف لحقوق الانسان في دورته الثانية واستمر أسبوعاً بمشاركة 14 من القانونيين أعضاء جمعية الامارات للمحامين والقانونيين وذلك بعد نجاح البرنامج في دورته الأولى التي نظمها المركز لمجموعة من القانونيين العاملين في عدد من المؤسسات والهيئات العربية الكبرى.

وأضاف أن الاحداث العالمية المتلاحقة تتطلب ضرورة الاطلاع والتعرف على المبادئ والمواثيق الدولية المنظمة للعلاقات المتبادلة بين دول العالم. وكذلك المحاور التي تشكل عناصر رئيسية لبرامج التعددية الثقافية الهادفة إلى تبادل الخبرات والمعارف المستجدة بين الشعوب وتعزيز قيم التسامح والتعاون بين المجتمعات واحترام آرائها ومعتقداتها ونبذ العنف والتطرف الذي يشكل تحديات خطيرة لمختلف الدول والشعوب.

وأوضح القاسم ان البرنامج التدريبي استهدف حماية حقوق الانسان وتعزيز الوعي المعرفي وتكريس سيادة القانون، وشمل لمحة عامة عن القانون الدولي لحقوق الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات