250 ممرضاً يتقدمون لامتحانات الطوارئ والكلى

■ الممرضون والممرضات في هيئة الصحة بدبي خلال الامتحان | من المصدر

عقدت هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع رابطة الممرضات الكندية أمس، امتحان التمريض المتخصص لممرضي وممرضات الهيئة في مجالي الطوارئ وأمراض الكلى كونها أول مرة يتم فيها منح هذه الشهادات خارج أميركا الشمالية.

وأكدت الدكتورة جميلة الشيخ مديرة إدارة التعليم الطبي بهيئة الصحة بدبي أهمية هذا الامتحان الذي عقدته الهيئة بفندق حياة ريجنسي كريك هايتس، بمدينة دبي الطبية بمشاركة 250 ممرضاً وممرضة من العاملين بمختلف مستشفيات هيئة الصحة بدبي ممن تم إعدادهم وتأهيلهم لدخول هذا الامتحان للحصول على شهادة تمريض متخصصة معتمدة ومعترف بها عالمياً.

وقالت إن عقد مثل هذا الامتحان يأتي تماشياً مع استراتيجية هيئة الصحة بدبي المتناغمة مع استراتيجية الدولة في وضع القطاع الصحي ضمن أولويات اهتماماتها وخططها المستقبلية، مشيرة إلى الدعم اللامحدود الذي تلقاه برامج التعليم الطبي في هيئة الصحة بدبي من حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة، المدير العام للهيئة.

تعزيز المعرفة

وأكدت مديرة إدارة التعليم الطبي بهيئة الصحة بدبي أهمية تعزيز المعرفة العلمية للعاملين في قطاع التمريض لرفع مستوى العمل والأداء والاستجابة لتحديات التطور العلمي المتسارع الذي يشهده القطاع الصحي على مستوى العالم، مشيرة إلى أن حصول ممرضي وممرضات الهيئة على هذه الشهادة المتخصصة في التمريض من رابطة الممرضات الكندية تعد بمثابة شهادة اعتراف بالكفاءة العالية والمتخصصة، التي يتمتع به الحاصلون على هذه الشهادة وقدرتهم على ممارسة مهنة التمريض التخصصية وفقاً لأحدث البروتوكولات والممارسات العالمية.

ومن جانبها أشارت الدكتورة أشرف أحمد رئيس استشاري طب الأسرة رئيس مركز الشؤون الأكاديمية بهيئة الصحة بدبي إلى حرص الهيئة المستمر على تدريب تأهيل موظفيها والتزامها الكامل بمواكبة التطور العلمي في مختلف المجالات الطبية، وفقاً لأرقى وأحدث معايير الرعاية الصحية المعتمدة عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات