شرطة دبي تحذر من ارتياد البحر ومناطق تكوّن السيول

علي النقبي

دعت القيادة العامة في شرطة دبي، أفراد الجمهور إلى الحذر من ارتياد البحر، بسبب الأحوال الجوية، تفادياً لوقوع حالات طارئة أو تعريض حياتهم للخطر نتيجة شدة الرياح، التي تؤثر في ارتفاع مستوى الأمواج، وبالتالي يُمنع السباحة على الشواطئ.

كما دعت أفراد الجمهور المتواجدين في المناطق الجبلية في حتا إلى الابتعاد عن مناطق تكوّن السيول وتجمع المياه في السدود، وذلك خوفاً من تعرض حياتهم للخطر في حال سقوط كميات كبيرة من المياه، إضافة إلى عدم المغامرة بالدخول إلى الأودية باستخدام السيارات.

وتفصيلاً، أكد الرائد علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري، أهمية التزام الجمهور بالتعليمات والاشتراطات التي تضعها البلدية، وشرطة دبي على حد سواء، والاستجابة لإشارة رفع العلم الأحمر، الذي يعني ضرورة التوقف نهائياً عن السباحة في مياه البحر، لما لذلك من خطر عليهم.

وأشار الرائد النقبي، إلى أن شرطة دبي جاهزة للتعامل مع الحالات الطارئة على الشواطئ، وفي المناطق الجبلية وأماكن تكون السيول، مشيراً إلى أن هناك استعدادا تاماً للعمل على مدار 24 ساعة للتعامل مع الحوادث والاستجابة لها في أقل وقت ممكن.

وأكد أن شرطة دبي وضعت معداتها الخاصة بعمليات الإنقاذ من زوارق ودراجات مائية ودراجات برمائية مع طواقمها على أهبة الاستعداد لخدمة أفراد الجمهور في حال وقوع أي خطر، وزادت من عدد الأفراد حفاظاً على أمن الناس وسلامتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات