خلال زيارته شركة «بيئة» لإدارة النفايات بالشارقة

ثاني الزيودي: تشريعات لتنظيم إدارة النفايات والتوعية بخفضها

■ وزير التغير المناخي والبيئة برفقة المسؤولين خلال الجولة | من المصدر

زار معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة مركز شركة بيئة لإدارة النفايات الكائن في منطقة الصجعة بالشارقة، الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، رافقه خلالها المهندس عيسى الهاشمي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون البيئة بالوكالة، و المهندس يوسف الأحمد، مدير إدارة النفايات إلى جانب عدد من المسؤولين.

وأشار معاليه أن الوزارة تقوم بسن التشريعات والقوانين التي من شأنها تنظيم عملية إدارة النفايات، وزيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بشكل عام نحو تخفيض كميتها وإعادة الاستخدام وسبل الاستفادة القصوى منها.

كما أشاد معاليه بالجهود التي تبذلها شركة بيئة وشركاؤها لإيجاد الحلول المستدامة لجمع ومعالجة النفايات بكافة أنواعها، وهو ما يسهم في توفير خدمات بيئية شاملة ومتكاملة مستندة في ذلك إلى حلول مبتكرة وصديقة للبيئة في جمع وفرز وإعادة تدوير النفايات بما يحقق المنفعة للمجتمع ويضمن الحفاظ على نظافة البيئة

وكان في استقبال معاليه سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة شركة بيئة، و رياض عبد الله عيلان مدير عام بلدية الشارقة، و خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة «بيئة»، و فهد شهيل الرئيس التنفيذي للتطوير.

وخلال جولته في أنحاء المركز استمع معاليه إلى شرح مفصل عن مرافق المركز المتطورة التي تعد الأولى من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط، وأحدث التقنيات التي تستخدمها الشركة لتحقيق أهدافها وذلك من خلال الوصول إلى إعادة تدوير النفايات خارج المكبات بنسبة 100٪.

أكد معالي الدكتور ثاني الزيودي على أهمية تعزيز دور الجهات الاتحادية والمحلية معا في دفع عجلة التنمية والتقدم والسعي الدؤوب لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 من خلال وضع مبادرات ومشاريع مبتكرة تؤسس لمرحلة جديدة من الاستدامة البيئية في الدولة..

وفي إطار الزيارة، عرضت بيئة على معالي الوزير مجسم ومخططات مقرها الجديد، من تصميم المهندسة المعمارية المشهورة عالمياً زها حديد، والمستوحى من حركة الكثبان الرملية. حيث يمثل تصميمه المبتكر، الحلول البيئية المتطورة في مجال البناء، وبيئة العمل، والجو التفاعلي بين الموظفين والزوار. وسيتم تشغيله بالكامل بواسطة الطاقة المتجددة، ليمثل صرحاً في مجال الاستدامة في الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات