«الوطني للتأهيل» يعالج «إدمان الإنترنت»

أفاد الدكتور حمد الغافري المدير العام للمركز الوطني للتأهيل بأن المركز يشارك في إجراء أبحاث علمية مع شركائه في العالم حول إدمان بعض من السلوكيات الخاطئة؛ كالإنترنت، والألعاب الإلكترونية، حتى يكون من السباقين في هذا المجال والاستفادة من النتائج.

وأضاف الغافري في تصريحات أمس، على هامش الاجتماع الأول للجنة التنفيذية لمفوضية المركز العالمي لاعتماد الشهادات وتعليم الأخصائيين في مجال الإدمان التابع لمنظمة خطة «كولومبو»: إن العالم يولي اليوم ملف إدمان الكحول والمواد المخدرة اهتماماً كبيراً، مضيفاً أن المستقبل القريب سيشهد إدمان الناس على سلوكيات أخرى، كالإنترنت، والألعاب الإلكترونية.

وكان المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي قد استضاف على مدار اليومين الماضين حيث ناقش المشاركون العديد من الموضوعات المهمة، منها اعتماد المعايير والكفاءات المطلوبة، للحصول على ترخيص الإشراف السريري للراغبين في التخصص في مجال علاج وتأهيل الإدمان، وسيقر في الاجتماع المعايير الخاصة، التي وضعت لترخيص أخصائي وقاية أيضاً في المجال ذاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات