«طرق دبي»:

«لا تحاتي» تسهم في خفض حوادث المركبات الثقيلة بنسبة 40%

أكدت هيئة الطرق والمواصلات أن مبادرة "لا تحاتي" ساهمت في تقليل معدل الحوادث بين سائقي المركبات الثقيلة بنسبة 40% ، حيث كان العدد المتوقع للحوادث للعام 2015 يقدر بـ 279 حادثاً، بينما بلغ عدد الحوادث الناجمة عن المركبات الثقيلة بعد تطبيق المبادرة 146 حادثاً، وهي المبادرة التي أطلقتها الهيئة في عام 2013  بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة بالدولة، وتُعنى بإصدار تصاريح مزاولة المهنة لسائقي المركبات الثقيلة للائقين طبياً،

وأوضح أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، أن مبادرة "لا تحاتي" تُعد من المبادرات المتميزة التي أطلقتها مؤسسة الترخيص خلال الفترة الماضية وساهمت بشكل فعّال في تقليل نسبة حوادث المركبات الثقيلة ( الشاحنات) والتي تعود معظم أسبابها إلى الحالات الصحية لأغلب السائقين بإصابتهم بمرضي السكري وضغط الدم وغيرهما، مشيراً إلى أن المبادرة ألزمت فئة سائقي المركبات الثقيلة والحافلات وسائقي مركبات الأجرة بإجراء الفحوصات الطبية سنوياً، حيث يتم منحهم تصريح مزاولة المهنة حال خلوهم من هذه الأمراض أو أخذ العلاج المناسب.

وأضاف: لقد تم خلال السنتين الماضيتين من خلال المبادرة العمل على إيقاف 1221  سائقاً عن مزاولة المهنة بسبب عدم لياقتهم الصحية وعدم متابعتهم للعلاج، فيما تم علاج ما يقارب 500 سائق يعانون السكري وارتفاع ضغط الدم، لافتاً إلى نتائج المبادرة  التي ساهمت بشكل ملموس في إصدار تصاريح للسائقين لأكثر من 100 ألف سائق مهني،  وتقليل عدد الزيارات لفئة السائقين وخطوات تقديم الخدمة، حيث يحصل السائق على التصريح بزيارة واحدة فقط الى المستشفيات التي تم التعاقد معها في دبي ، كما تم زيادة منافذ تقديم الخدمة إلى 20 منفذاً خلال سنتين ، ورفع مستوى السلامة المرورية من خلال تخفيض عدد الحوادث الناتجة من عدم اللياقة الصحية للسائقين حيث وصل عدد الرسوب في فحص اللياقة الصحية 1221 حالة حتى نهاية عام 2015 ، وهو ما يعكس أن المبادرة ساهمت في ضبط عملية اصدار تصاريح مزاولة المهنة.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، أنه تم العمل على تطوير فكرة المشروع منذ اطلاقه في 2013 وحتى نهاية 2015، بشكل كبير من حيث اعتماد المعيار الطبي للسائقين المطبق في دبي، وذلك بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، وهو ما يتطابق مع المعيار المعمول به في المملكة المتحدة الخاص بوكالة ترخيص السائقين والمركبات (DVLA)، لذا فان الحصول على تصريح السائق المهني يعد بمثابة دليل على أن السائقين المعنيين اجتازوا برنامج الفحوصات الطبية اللازمة بنجاح، وأثبتوا خلوهم من الأمراض.

وأكد بهروزيان أن المبادرة ستنفذ تدريجيا على فئات أخرى من السائقين، حيث تم البدء مع سائقي الشاحنات ثم سائقي مركبات الأجرة وترام دبي، وبعدها الحافلات العامة، وسيتم خلال العام الجاري إجراء الفحوصات الطبية للسائقين الخاصين للأسر، حتى تعميمها على مستوى الدولة.

يذكر أن مبادرة " لا تحاتي"  تأتي بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الحكومية  منها وزارة الداخلية، وزارة الصحة، شرطة دبي، هيئة الصحة- دبي، و9 مستشفيات خاصة. 
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات