EMTC

تشريعات «الوطني» مكنت ابنة الإمارات من النهوض بمسؤولياتها

يشارك المجلس الوطني الاتحادي في الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من شهر مارس من كل عام وهو يحقق ريادة على مستوى الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط بانتخاب أول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية ليجسد ما تحظى به ابنة الإمارات من دعم ورعاية وما حققته من نجاح وما وصلت له الدولة من تقدم وتطور في كافة القطاعات وذلك بفضل توجيهات القيادة الحكيمة وحرصها على تسخير جميع الإمكانيات لتعزيز مشاركة أبناء وبنات الإمارات في عملية صنع القرار.

وساهم المجلس الوطني الاتحادي في إطار ممارسة اختصاصاته الدستورية التشريعية والرقابية والسياسية منذ عقد جلسته الأولى بتاريخ 12 فبراير 1972م في إقرار التشريعات وطرح مختلف القضايا وتبني التوصيات التي عملت على تمكين المرأة للقيام بدورها في خدمة المجتمع مما يؤهلها للنهوض بمسؤولياتها إلى جانب الرجل في مختلف ميادين العمل الوطني في إطار الحفاظ على هوية مجتمع الإمارات.

دور

ومنذ تأسيس الدولة حازت ابنة الإمارات على دورها الطبيعي في المشاركة في عملية البناء والتنمية حيث آمن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بقدرات المرأة وأهمية دورها كشريكة للرجل في بناء الوطن، فقدم لها الدعم منذ البداية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات