على هامش القمة الإقليمية لطب الأورام وأمراض الدم

الإمارات تسعى لخفض وفيات السرطان 25 % بحلول 2020

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

قال الدكتور محمد الجالودي، رئيس قسم الأورام في مستشفى توام في مدينة العين إن العمل في السجل الوطني للسرطان بإشراف وزارة الصحة قطع شوطاً كبيراً لافتاً إلى أن معظم الجهات الصحية الرسمية لديها الآن سجلات كاملة للمرضى المصابين بأمراض السرطان، ولم يتبق سوى ربط تلك الجهات بقاعدة البيانات الخاصة بالسجل الوطني.

وقال الدكتور الجالودي إن دولة الإمارات تسعى ضمن المؤشرات الوطنية إلى خفض نسية الوفيات الناجمة عن أمراض السرطان بنسبة 25% بحلول 2020، مؤكداً أن القسم سيستقبل نحو 1500 حالة سرطان جديدة سنوياً لافتاً إلى أن سرطان الثدي يمثل 33% من الحالات والقولون 12-13% والرئة 10-11% وسرطان البروستاتا 9% فيما تتوزع النسبة الباقية على نوعيات الأورام المتبقية. جاءت تصريحات الدكتور الجالودي على هامش القمة الإقليمية لطب الأورام وأمراض الدم التي، استضافتها شركة أستيلاس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى في دبي أمس الأول لمناقشة سرطان البروستاتا التي تعد نسبة الوفيات الناجمة عنه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى بخمس مرات منها في الولايات المتحدة الأميركية.

نسب مختلفة

وقال الدكتور محسن مختار، أستاذ طب الأورام السرطانية الإكلينيكي في كلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان إن معدل الإصابة بسرطان البروستاتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يقل بمعدل خمسة أضعاف تقريباً عنه في الولايات المتحدة، إلا أن نسبة الوفيات إلى معدل الإصابة بالمرض هي أعلى بخمسة أضعاف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منها في الولايات المتحدة.

انخفاض

وأشار إلى أن انخفاض نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بمناطق أخرى يعود إلى عوامل عدة ترتبط بنظام الرعاية الصحية وأعداد السكان في أنحاء المنطقة، ومن هذه العوامل سهولة الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية ومستوى الوعي بمرض سرطان البروستاتا وجودة خدمات الرعاية الصحية ومعدل الأعمار وعوامل جينية وأخرى هرمونية، أما ارتفاع معدل الوفيات نتيجة الإصابة بهذا المرض فقد تكون نتيجة لكون الرجال في المنطقة عادة ما يأجلون زيارة الطبيب في مراحل متأخرة من ظهور الأعراض.

وقال إن أمراض البروستاتا تؤدي إلى مشاكل في المسالك البولية والضعف الجنسي و العقم وقد يتسبب التهاب غدة البروستاتا في بعض الحالات بالإصابة بالسرطان ومؤخراً سجل معدل الوفيات الناتجة عن سرطان البروستاتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 15,422 حالة وفاة ومن المتوقع أن يرتفع إلى 19,861 حالة وفاة بحلول عام 2020 وفقاً لدراسة أجريت مؤخراً.

اكتشافات

قال ماركوس ويبر، مدير عام أستيلاس فارما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى خلال المؤتمر إن الاكتشافات العلاجية في مجال الأمراض تنسجم مع المبادئ الأخلاقية لشركة أستيلاس، التي تضع المريض في صدارة أولوياتها. ومن خلال نشر الوعي وتفعيل دور مجموعات دعم المرضى في هذه القمة الإقليمية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات