«الإقامة» تنظم لقاء لحماية حقوقهم وإسعادهم

تأخر دفع الأجور يتصدر شكاوى الفئات المساعدة في دبي

محمد المري خلال لقائه ممثلي قنصليات الدول المزودة للفئات المساعدة | من المصدر

أكدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أن معظم الشكاوى التي ترد إلى إدارة الفئات المساعدة تتمثل في التأخير في دفع الأجور إضافة إلى بلاغات ترك العمل لدى الكفيل، وطلبات إلغاء الإقامة.

جاء ذلك خلال تنظيم الإدارة لقاء تعريفياً ترأسه اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة مع ممثلي قنصليات الدول المزودة للفئات المساعدة في قاعة مسيرة قائد في قطاع متابعة المخالفين والأجانب بالعوير.

ويأتي ذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز التواصل مع المجتمع بجميع فئاته وشرائحه، وضمن البرامج التي تنظمها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وفي إطار حرصها على حماية حقوق الفئات المساعدة وسعياً للحفاظ على العلاقة بين هذه الفئات وأرباب العمل ومكاتب الاستقدام.

تعزيز التعاون

ويهدف اللقاء إلى تعريف قناصل الدول المزودة للفئات المساعدة بدور إدارة الفئات المساعدة التابعة لقطاع متابعة المخالفين والأجانب والتي استحدثتها إقامة دبي أخيراً من أجل إسعاد الفئات المساعدة.

تطوير العمل

وفي بداية اللقاء رحب المري بممثلي قنصليات الدول وشكرهم على حسن تعاونهم مع الإدارة في سبيل تطوير العمل وتعزيز وبناء علاقات التعاون الدولي في جميع المجالات، وبما يخدم الأهداف والتوجهات العليا وفق خطط العمل.وأوضح أن إدارة الفئات المساعدة مسؤولة عن الحل وتقريب وجهات النظر في جميع المسائل المتعلقة بهذه الفئة من العاملين في دبي وإبراز الحق وإنهاء المنازعات واختلاف الرأي، كما تعمل أيضاً على إيجاد قاعدة بيانات دقيقة وتحليلات منقحة لأسباب ترك العمل ووضع الحلول المناسبة لها.

4 أقسام

ونوه المري بأن إدارة الفئـــــات المساعدة تتكون من أربعة أقسام، هي قسم تسوية المنازعات، وقســــم التفتيش والتوعية وقسم الخـــط الساخن، إضافة إلى قسم ترخيــــص مكاتب جلب الفئـــات المساعـــدة في دبي.

مكاتب

أكد النقيب حسين درويش عباس، مدير إدارة الفئات المساعدة أن الإدارة تستقبل أي نوع من الشكاوى سواء من الكفيل، أو من الفئات المساعدة أو من مكاتب جلب الفئات المساعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات