اللجنة العليا لمكافحة المخدرات تطّلع على التجربة البريطانية

اطلعت اللجنة العليا لمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية على عرض مقدم من الوكالة الوطنية لمكافحة الجرائم في المملكة المتحدة بشأن تحليل حركة ناقلي المخدرات عبر المطارات الدولية والأساليب الجرمية المتبعة من مهربي المخدرات عبر المنافذ الجوية.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة - في قاعة الاجتماعات في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي - برئاسة العقيد سعيد عبدالله توير السويدي مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية رئيس اللجنة، وبحضور مديري إدارات ورؤساء أقسام مكافحة المخدرات في الدولة. وناقشت اللجنة تدابير العلاج من الإدمان وإعادة التأهيل وحث المتعاطين لتلقي العلاج بطريقة آمنة وبسرية تامة، وذلك بالتنسيق مع مراكز العلاج المختصة في الدولة وبمتابعة المعنيين من رجال مكافحة المخدرات.

توعية

وأوصت اللجنة بالعمل بالقانون وروحه في إفساح المجال للمتعاطين والمدمنين للعودة مجدداً للحياة الصحية السليمة بعيداً عن المخدرات.

كما ناقشت الاستعدادات والتحضيرات للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات لعام 2016، الذي يصادف يوم 26 يونيو من كل عام. وقررت اللجنة عقد ورشة عمل في إدارة مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة لاستعراض التجارب الناجحة والدروس المستفادة منها.

وكانت اللجنة العليا لمكافحة المخدرات قد عقدت اجتماعها الأول خلال شهر يناير الماضي، حيث اطلعت على مقترح تحديث برنامج الفحص الدوري ووسائل الإخفاء الجديدة المستخدمة لتهريب المخدرات، الذي قدمه قسم مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات