انسجاما مع مبادرة رئيس الدولة ونائبه

شرطة دبي تطلق «القراءة سلاحك في مواجهة الجريمة»

■ خليل المنصوري خلال إطلاق الحملة | من المصدر

أطلق اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، حملة «القراءة سلاحك في مواجهة الجريمة» التي تنظمها إدارة التدريب والتطوير الجنائي، في الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده بحضور العقيد محمد سعيد الفشتي مدير إدارة الشؤون الإدارية، والعقيد سعيد العيالي مديرة إدارة المطلوبين، والعقيد سعيد لوتاه مدير إدارة الحد من الجريمة، والمقدم عبد الله سعيد الشامسي مدير مكتب ضمان الجودة، والرائد علي اللوغاني مدير إدارة التدريب والتطوير الجنائي، وعدد من موظفي شرطة دبي.

وأكد اللواء المنصوري أن الحملة تأتي تماشياً وتنفيذاً لتعليمات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بأن يكون عام 2016 هو عام القراءة في دولة الإمارات.

وبين المنصوري أن القيادة العامة لشرطة دبي أولت القراءة منذ تأسيسها اهتماماً بالغاً، حيث أنشأ معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، عند تأسيس القوة مكتبات للاطلاع والمعرفة في كافة مراكز الشرطة، وأنشأ مركز دعم اتخاذ القرار الذي يقوم على إعداد البحوث الغنية من قبل مختصين من حملة الشهادات العليا، وتوفيرها لأفراد الشرطة من أجل الاستزادة من العلم والمعرفة.

وأشار اللواء المنصوري إلى أن الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي، تهدف من خلال حملة «القراءة سلاحك في مواجهة الجريمة» للنزول إلى الميدان والتعامل مع المجتمع ونشر التوعية من خلال القراءة، لأن القراءة والتعلم أحد أسباب المساهمة في أن يكون المجتمع واعياً وسوياً، مؤكداً أن الشخص السوي والمُتعلم يستطيع أن يخدم وطنه، وكذلك يخدم نفسه ويطورها بعيداً عن الوقوع في الجريمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات