«الداخلية» تطّلع على «مؤشر الاستجابة» المكسيكي

■ المنهالي يقدّم درعاً تذكارية إلى المسؤول المكسيكي | من المصدر

اطّلعت وزارة الداخلية، في اجتماع تنسيقي، على برنامج «مدينة آمنة» المطبّق في مدينة مكسيكو، عاصمة جمهورية المكسيك، ويُعنى بتقديم الحلول التكنولوجية المتكاملة والمتطورة، وبلوغ المؤشر المثالي لسرعة الاستجابة للحالات الطارئة؛ بهدف تحقيق خدمات السلامة العامة.

واستقبل اللواء محمد بن العُوضي المنهالي، الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة في وزارة الداخلية، رئيس اللجنة العليا لسرعة الاستجابة، في مقر الوزارة، أخيراً، وفداً من جمهورية المكسيك، برئاسة إدريس رودريجيز، المدير العام لبرنامج «مدينة آمنة» في مكسيكو.

وأكد اللواء المنهالي حرص وزارة الداخلية على تحقيق المؤشر العالمي لسرعة الاستجابة للبلاغات الطارئة، انسجاماً مع مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية دولة الإمارات 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون الاستجابة لجميع مكالمات الطوارئ خلال مدة 4 دقائق.

وقال: «إن عقد مثل هذه الاجتماعات يسهم في مراحل تطوير مؤشر سرعة الاستجابة في التعامل مع الحالات والحوادث الطارئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات