تطبيق إلكتروني يسهّل الإجراءات

صرف مستحقات المتقاعدين التأمينية في 14 يوماً

 محمد سيف الهاملي وخليفة الفلاسي ومحمد صقر خلال المؤتمر الصحافي | من المصدر

أطلقت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية تطبيقاً إلكترونياً، يمكن جهات العمل في القطاعين الحكومي والخاص من تقديم طلب إنهاء الخدمة للمؤمن عليهم العاملين لديها إلكترونياً، عبر التطبيق تمهيداً للبدء في إجراءات صرف المستحقات التأمينية الخاصة بهم المتمثلة بالمعاش التقاعدي، ومكافأة نهاية خدمة خلال 14 يوم عمل من إنهاء خدماتهم.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقدته الهيئة بفندق إنتركونتيننتال دبي، وأعلن خلاله محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة بالإنابة إطلاق التطبيق الذي وصفه بأنه أحد أهم خدمات الهيئة الإلكترونية في 2016.

وقال الهاملي، إن فريقاً من المختصين داخل الهيئة طور تطبيقاً إلكترونياً لأتمتة طلبات نهاية الخدمة، يتيح للهيئة صرف المستحقات التأمينية سواء كانت معاشاً أو مكافأة نهاية الخدمة للمؤمن عليه بشكل مباشر عقب موافاة الهيئة بجميع الوثائق والبيانات اللازمة لإنجاز المعاملة، مشيراً إلى أن المشروع كان ضمن مجموعة من مبادرات الهيئة،التي وضعتها للارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين، بما يتوافق مع رؤية الحكومة الذكية، وينسجم مع رسالة الهيئة الساعية نحو التميز في إدارة شؤون المشتركين والمتقاعدين.

ومن جانبه أوضح خليفة فاضل الفلاسي مدير مركز عمليات دبي أن آلية التطبيق تتمثل في قيام جهة العمل سواء كانت حكومية أو خاصة بملء بيانات المؤمن عليه المدونة في التطبيق وإرفاق كل الوثائق والبيانات المطلوبة والحصول على توقيع المؤمن عليه والمخول بالتوقيع من قبل جهة العمل، وإرسالها إلكترونياً إلى الهيئة التي تقوم بتدقيق البيانات للتأكد من دقتها والرد عليها خلال 5 أيام عمل سواء بقبول أو رفض الطلب، مشيراً إلى أنه في حال ما كان الطلب مستوفياً يتم إنجاز إجراءات الصرف خلال 14 يوم عمل، وفي الشهر التالي لتقاعد المؤمن عليه مباشرة.

وأكد أن جهات العمل ستتحمل المسؤولية القانونية عن صحة كل الوثائق المرفقة في التطبيق، حيث يعتبر إدخال البيانات وتحميل الوثائق وإرسالها إلى الهيئة طلباً مباشراً وإيعازاً منها بصرف المستحقات التأمينية للمؤمن عليه دون تحمل الهيئة لأي مسؤولية قانونية، تترتب على عملية الصرف.

حصر

ويتعين على جهات العمل الراغبة في الحصول على الخدمة تقديمها عبر التطبيق دون سواه، حيث لن تستلم الهيئة أي معاملات لنهاية الخدمة ترسل عبر البريد أو تسلم باليد في مراكز الخدمة التابعة للهيئة، مؤكداً أن التطبيق متاح من خلال البوابة الإلكترونية للهيئة عبر نماذج خدمات أصحاب العمل.

و أوضح الفلاسي أن أهم ما يميز الخدمة الجديدة إضافة إلى إنجاز نهاية الخدمة حتى صرف المعاش التقاعدي هو إبقاء المؤمن عليه على دراية بكل الخطوات التي تتم بخصوص معاملته، وذلك من خلال إشعارات لحظية تبقيه على اطلاع دائم، بما يستجد على معاملته دون الحاجة إلى عناء الاستفسار والمتابعة مع جهات العمل أو الهيئة، وهو ما سيضع الجميع أمام مسؤولياته لإنجاز المعاملة بشكل أسرع.

وقال إن 4352 جهة عمل يمكنها الاستفادة من التطبيق منها 87 جهة عمل في القطاع الاتحادي، و340 جهة في القطاع المحلي، و3925 في القطاع الخاص، مؤكداً أن التطبيق يدعم بشكل مباشر الإدارات المسؤولة عن شؤون الموظفين في الجهات المشمولة بقانون المعاشات الاتحادي، بحيث يسهل كثيراً من مهامها، مشيراً إلى أن الهيئة ستعتمد خلال مرحلة لاحقة بعض الإضافات على التطبيق، بحيث تزيد من سهولة عملية إدخال البيانات.

نقاش

كشف محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة بالإنابة للهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية أن التعديل المزمع إجراؤه بشأن رفع سن المعاش التقاعدي إلى 65 عاماً بدلاً من 60 حالياً قيد الدراسة مع الجهات المعنية، وأشار إلى أن مسودة مشروع تعديل القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 1999 تتضمن رفع الحد الأقصى لراتب الاشتراك في القطاع الخاص لتزيد على 50 ألف درهم شهرياً، وذلك لتشجيع المواطنين على العمل في القطاع الخاص، وإزالة الفوارق بين القطاعين الحكومي والخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات