تزامناً مع اليوم الخليجي لحماية المستهلك

مهرجان التعاونيات للتسوق ينطلق اليوم بفعاليات توعية لتنشيط خدماتها

تنطلق اليوم فعاليات مهرجان التعاونيات الحادي والعشرون للتسوق والذي يستمر حتى الثلاثين من شهر مارس الجاري والذي يغطي جميع التعاونيات الأعضاء في الاتحاد التعاوني الاستهلاكي في الدولة ويتزامن مع اليوم الخليجي الحادي عشر لحماية المستهلك.

ويهدف المهرجان إلى تعريف المستهلك وتوعيته بما تقدمه التعاونيات الاستهلاكية من خدمات متميزة لتعزيز الثقة بين التعاونيات والمستهلك وتنشيط العمل التعاوني.

دعم لامحدود

وأشاد ماجد حمد رحمة الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي، بالدعم اللامحدود للتعاونيات في الدولة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات مشيرا إلى انه بفضل هذا الدعم ازدهرت مسيرة التعاونيات الاستهلاكية في الدولة واستمرت في التطور والنمو حتى بلغت مبيعاتها في العام 2015 مبلغ 7,171 مليارات درهم بزيادة بلغت 223 مليون درهم بنسبة 3.22% مقارنة بالعام 2014.

زيادة

وقال في بيان صحفي بهذه المناسبة إن رأس مال الجمعيات التعاونية الاستهلاكية وصل إلى 1,318 مليار درهم في العام الماضي محققا بذلك زيادة بلغت 155 مليون درهم تقريبا مقارنة بميزانية العام 2014، وبلغ عدد المساهمين في التعاونيات الاستهلاكية 69047 مساهما بزيادة بلغت 2773 مساهما أي بنسبة 4,18% بالمقارنة بما كانت عليه في العام 2014.

أسواق تعاونية

وأضاف أن عدد التعاونيات الاستهلاكية في الدولة بلغ 18 تعاونية «مركز رئيسي» يتبع لها 112 فرعا أي أن عدد الأسواق التعاونية بلغ 130 سوقا استهلاكية تحقق تغطية جغرافية لمعظم المناطق ذات الكثافة السكانية في الدولة ومن المتوقع أن يتم العام الجاري افـتـتاح 18 فرعا جديدا ليصبح عدد الأسواق التعاونية في الدولة 148 سوقا مع نهاية العام 2016 مشيرا الى أنه ما تزال أمام التعاونيات الاستهلاكية في الدولة فرصة كبيرة لمزيد من التوسع والانتشار حتى تتمكن من الوصول بخدماتها إلى جميع المستهلكين في الدولة.

اقتصاد

وشدد على ان الحاجة أصبحت الآن ملحة وضرورية للعمل على نقل التعاونيات الاستهلاكية لتكون تحت اشراف وزارة الاقتصاد حتى يتسنى لها بذل المزيد من الجهد كي تساير التغيرات المتسارعة في أذواق المستهلكين ونوعية الأسواق والتكنولوجيا، مؤكدا ضرورة مواكبة روح العصر وتطوير العمل والبعد عن الروتين والاهتمام بالجودة وخدمة المستهلك وحمايته، وقد ساهمت التعاونيات في تخفيض الاسعار للمستهلكين مما كلف التعاونيات اكثر من 90 مليون درهم خلال عام 2015.

مشاريع اجتماعية

وأضاف رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي أن التعاونيات الاستهلاكية لم تنس البعد الاجتماعي فقد ساهمت في العديد من المشاريع الاجتماعية وتحسين شؤون المنطقة، كما أنها من منطلق المسؤولية الاجتماعية وضعت استراتيجية لتنفيذ خطة التوظيف في التعاونيات ولدينا أكثر من 623 مواطنا في الوظائف القيادية في التعاونيات بالدولة وأن اجمالي ما أنفقته التعاونيات في أعمال الخير بلغ 217,806 مليون درهم في خلال الفترة من عام 2002 - 2015.

مبيعات سلع التعاون

وذكر الشامسي أن مبيعات التعاونيات الاستهلاكية من السلع التي تحمل اسم التعاون Co-op في العام الماضي بلغت حوالي 76 مليون درهم تقريبا، ونأمل في هذا العام ان تزداد المبيعات بحوالي 10% بمزيد من ثقة المستهلك بها، وأصبحت هذه السلع علامة تجارية موثوقا بها لدى المستهلك على مدى اكثر من 30 عاما في سوق الإمارات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات