00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعيون: كلمات محمد بن راشد تبث الحماس وتعزز الطموح

صورة

«أنا وشعبي نحب المركز الأول» كلمات قالها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في القمة الحكومية بدبي عام 2013، لتبث الحماس لدى شباب الوطن، وتعزز لديهم الطموح كي يكونوا كوادر وطنية فاعلة في مجتمعهم بالمستقبل القريب.

وفي هذا السياق أكد عدد من طلبة الجامعات على عظم المسؤولية والثقة الكبيرة التي رسخها سموه لديهم في هذه المرحلة العمرية، فما هي إلا سنوات قليلة تفصلهم على نهاية مشوارهم التعليمي والانطلاق إلى ميدان العمل، للمشاركة بفعالية في صياغة مستقبل مشرق مستدام لوطنهم، مهنئين سموه بمناسبة مرور 10 سنوات من حكمه وحكومته.

القدوة

وقال خالد الزرعوني، الطالب في كليات التقنية العليا، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يمثل لنا القدوة، فكلماته ومبادراته تبث فينا دائما الدافع، وتخلق الإنسان الطموح والراغب في أن يكون على قدر ثقة قيادته الرشيدة، مضيفاً «أنا وشعبي نحب المركز الأول» كلمات عظيمة تعني لي الكثير، فقيادتنا الرشيدة تؤمن أننا جميعا علينا مسؤولية العمل لتطوير الوطن، وأننا يد واحدة في البناء، فهذه العبارة بقدر قوتها ومعانيها السامية، بقدر ما تحمل من مسؤولية يجب أن يعيها الشباب اليوم، فالوصول للمركز الأول يكون بالعلم والمعرفة وبامتلاك مهارات القرن وبالقدرة على التحدي والمنافسة من منطلق الإخلاص للوطن.

وتابع «نحن أبناء الإمارات محظوظون بقيادتنا، التي تسعى بكل جهد لدعم الشباب وتعزيز قدراتهم العلمية والعملية وتحفيزهم على تنفيذ المشاريع ودعم أفكارهم الابتكارية، وتفتح أمامهم الأبواب للتقدم وتولي أعلى المناصب التي يحققونها بالجد والاجتهاد والحرص على التميز».

نموذج فريد

بدوره قال الطالب عبدالحميد محمد البلوشي الذي يدرس تخصص هندسة الطيران إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نموذج فريد في القيادة والإبداع، فمبادرات سموه المتعلقة بالابتكار وإطلاقه جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان وغيرها من المبادرات الداعمة للفكر الخلاق لدى الشباب، كلها كانت حافزا لي ولزملائي للعمل معا على تحويل مشاريعنا في تصميم طائرات بدون طيار من نماذج لمشاريع تخرج إلى السعي لإنشاء مصنع وطني لهذه الطائرات وتوظيفها في الخدمات الإنسانية.

وبين البلوشي أن مبادرات سموه تصب دائما في صالح دعم الشباب وتمكينهم، وفي كل خطوة ومقولة لسموه نجد العبرة والدرس، فصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يعمل بنفسه على متابعة المشاريع والمبادرات التي يطلقها، ويحرص على التواجد مع فرق عمله المختلفة وفي مواقع عملهم ليحفزهم ويشجعهم على المزيد من العطاء والإنتاج، وهذا بحد ذاته من ميزات القيادة الإماراتية.

القائد الملهم

من جانبه أفاد علي صالح الشامسي، الطالب في كلية دبي للطلاب، بأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يمثل القائد الملهم والقدوة للشباب جميعاً، فسموه بأقواله وإنجازاته يعطي الطاقة والحافز للعمل والإبداع، ودائما يؤكد أن كلمة «مستحيل» ليست في قاموس قيادة الإمارات، وبالفعل ما يتحقق من إنجازات وما يطلق من مبادرات، يؤكد أن الدولة قادرة على مواجهة التحديات وإنتاج الأفكار الابداعية والسير نحو المستقبل بكل قوة واقتدار، مضيفاً «ليس أمامنا ونحن نحظى بهذه القيادة الرشيدة صاحبة الفكر المستنير، سوى العمل والاجتهاد والمثابرة، فالهدف سيظل دوماً المركز الأول».

طباعة Email