00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمين الأميري لـ البيان: إلغاء تراخيص 3 وإنذار 16

إغلاق 14 منشأة صحية مخالفة العام الماضي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

وجهت وزارة الصحة 33 مخالفة لمنشآت صحية تراوحت بين الانذار والاغلاق والغاء الترخيص خلال عام 2015، حيث وصل عدد المنشآت الحاصلة على انذارات 16 والاغلاق 14 والغاء ترخيص 3.

وبلغ اجمالي الرسوم المحصلة على المخالفات الاعلانية خلال العام الماضي 3.3 ملايين درهم بزيادة تصل الى حوالي 10% عن العام السابق.

وقال الدكتور امين حسين الاميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص في تصريحات خاصة لـ«البيان» ان عدد مخالفات المواقع الالكترونية وصل الى 642 مخالفة منها 482 مخالفة على الانستغرام، و923 مخالفة على الصحف والمجلات و85 مخالفة على البروشورات و288 مخالفة على البوسترات و302 مخالفة على الرسائل النصية.

وأشار إلى أن المستحضرات أو المكملات الخاصة بتخسيس الوزن تحظى بإقبال كبير من قبل السيدات، فيما تحظى المكملات العشبية وأدوية الضعف الجنسي بإقبال الرجال، لافتاً إلى أن تدني أسعار تلك المستحضرات يشكل عامل جذب لشريحة كبيرة من المتسوقين إلكترونياً.

مخالفات إعلامية

قال الدكتور أمين الأميري: إن مخالفات الإعلانات المرئية وصلت إلى 85 مخالفة على التلفاز، ومخالفات الإعلانات المسموعة 57 مخالفة، والمخالفات الإعلانية الترويجية (الحملات الصحية) 5.
وبين أن النسبة المئوية للمخالفات توزعت على النحو التالي، الإعلانات الساكنة 94% والإعلانات المرئية 4%، والإعلانات المسموعة 2%، والإعلانات الترويجية 0%.

وأضاف الدكتور الأميري، أن عدد الشكاوى الواردة لإدارة التمكين والامتثال الصحي، قسم الحوكمة الصحية، حسب نوع المنشأة الطبية للفترة نفسها بلغ 41 شكوى، منها 30 على المستشفيات، و9 على المراكز الطبية، واثنتان على العيادات.

31 شكوى

بلغ عدد الشكاوى التي تم حسمها من قبل لجنة التراخيص الطبية 31 شكوى، لم يتم تحويل أي منها إلى اللجنة العليا للمسؤولية الطبية. ووصل عدد الشكاوى الواردة لإدارة التمكين والامتثال الصحي قسم الحوكمة الصحية حسب التخصصات الطبية المختلفة 40 شكوى، منها 15 لا تتفق مع الأصول الطبية المتعارف عليها، شملت نساء وولادة 13، مسالك بولية 2، أسنان 7، أطفال 2، تخدير 1، تجميل 2، ممارس عام 3، جراحة عامة 3، أنف وأذن وحنجرة 3، علم الأمراض 1، جلدية وتناسلية 1، جراحة عظام 2، أمراض الصدر 1.

مصدر مجهول

قال أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، إن المواقع التي تروج لأدوية أو مستحضرات عشبية مغشوشة، تسببت بأضرار كثيرة للعديد من المرضى، لافتاً إلى أن جميع المستحضرات والأدوية التي يتم الترويج لها عبر المواقع الإلكترونية تكون مجهولة المصدر ومغشوشة وتسبب أضراراً ومضاعفات للمرضى.

وأشار إلى أن المستحضرات أو المكملات الخاصة بتخسيس الوزن تحظى بإقبال كبير من قبل السيدات، فيما تحظى المكملات العشبية وأدوية الضعف الجنسي بإقبال الرجال، لافتاً إلى أن تدني أسعار تلك المستحضرات يشكل عامل جذب لشريحة كبيرة من المتسوقين إلكترونياً.

وقال الدكتور الأميري: إن هذه المشكلة لا تقتصر أضرارها على دولة الإمارات وإنما هي ظاهرة عالمية تتطلب زيادة الوعي بمخاطر الأدوية التي يتم شراؤها عن طريق المواقع الإلكترونية.

طباعة Email