00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طالبت بعض الوزارات بالأرقام والإحصائيات

خارجية »الوطني« تناقش موضوع رؤية الإمارات 2021

ناقشت لجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعة والثروة السمكية للمجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها الخامس من دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي السادس عشر، أمس، في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، برئاسة خالد علي بن زايد، رئيس اللجنة، موضوع رؤية الإمارات 2021م.

وقال رئيس اللجنة: «تم في بداية الاجتماع استعراض الدراسة الأولية المعدة من قبل الأمانة العامة حول هذا الموضوع التي تناولت محاور عدة، منها قطاع البنية التحتية في الوزارات، وقطاع التنمية الاجتماعية، وأجندة هذا القطاع في الرؤية، والمعوقات والبدائل لحلها».

وطلبت اللجنة بعض المعلومات كالأرقام والإحصائيات وبرامج الخطط الجديدة الخاصة ببعض الوزارات وأهدافها ومؤشراتها، وذلك تدعيماً لمناقشة هذا الموضوع. واعتمدت اللجنة خطة عملها الخاصة بمناقشة هذا الموضوع بعد أن استعرضت محاورها.

وينص موضوع رؤية الإمارات 2021 على أنه تنبع أهمية الرؤية التي أصدرها مجلس الوزراء من ضرورة وجود رؤية موحدة للجهات الحكومية والخاصة التي تقوم على أساسها الجهات الاتحادية بتطوير خططها الاستراتيجية والتشغيلية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، والتي اتسمت بالتركيز على القطاعات الأساسية التي ستعمل الحكومة على تحقيقها، خاصة في مجال إعداد نظام تعليم رفيع المستوى، ونظام صحي بمعايير عالمية ومرافق عامة متكاملة.

وقررت اللجنة مناقشة الموضوع من محاور: آلية تنفيذ الرؤية في قطاع البنية التحتية، والموارد الاقتصادية في وزارات الأشغال العامة والطاقة والبيئة والمياه، وآلية تنفيذ الرؤية في قطاع التنمية الاجتماعية في وزارات التربية والتعليم والصحة والشؤون الاجتماعية، وكيفية تقييم ومتابعة تنفيذ الرؤية.

وقال خالد بن زايد: «إن اللجنة اطلعت أيضاً على مشروعات القوانين المحالة إليها من المجلس، وحددت مشروع قانون اتحادي لسنة 2015 بشأن إنشاء أكاديمية الإمارات للدبلوماسية لمناقشته في اجتماعها المقبل».

حضر الاجتماع أحمد يوسف النعيمي، مقرر اللجنة، وأحمد محمد الجروان، وفيصل حارب عيسى، وعفراء راشد البسطي، وعزا سليمان بن سليمان، ومطر سهيل الظاهري، كما حضر من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي سالم عبيد الشامسي.

طباعة Email