00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمل القبيسي: محمد بن راشد عزيمة وعطاء

رفعت معالي الدكتورة أمل القبيسي، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أصدق كلمات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي وتشكيل سموه الحكومة..

مؤكدةً أن سموه قدم لشعب الإمارات وللعالم أجمع ولا يزال الكثير من الخير والعطاء والعلم والمعرفة والقوة والعزيمة، وبرهن من خلال رؤيته الحكيمة وجهوده الكبيرة للجميع على أنه لا مستحيل هناك، فسموه قائد فذ واستثنائي، حقق في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العديد من الإنجازات الرائدة التي وضعت الدولة في مصاف الدول المتقدمة.

مناسبة وطنية

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي إن هذه الذكرى مناسبة وطنية نفتخر بأن نستذكر فيها إنجازات حكومة دولة الإمارات التي حققتها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي سجلت فيها حكومتنا إنجازات كبيرة على المستويين الإقليمي والدولي، وأثبتت من خلالها أنها من أكثر الحكومات تطوراً وكفاءة.

وتابعت معاليها أن سموه قائد ذو نظرة ثاقبة تستشرف المستقبل، أسهمت أفكاره بشكل مباشر في تطوير القطاعات الحيوية، كافة.

وقالت معالي القبيسي: »10 أعوام ويمضي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مواصلاً مسيرة الخير والعطاء والتميز، من خلال رؤية سموه وما أرساه من مفاهيم تنموية رائدة يطبقها سموه برؤية قائد فذ تتحقق أمامنا يوماً بعد يوم.

وأضافت: »لقد أسهمت رؤية سموه في تحقيق العديد من الإنجازات الكبيرة على الصعيد الوطني، والمؤشرات الاستثنائية المتقدمة التي حققتها الدولة في قطاعات الاقتصاد والبنية التحتية والتعليم والصحة والطاقة والفضاء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، إلى جانب حرص سموه على تعزيز مبدأ الاستدامة والعمل المؤسسي..

فساهمت حكومته مجتمعة بشكل كبير في رسم الوجه الحضاري للدولة التي باتت اليوم تتصدر التقارير الدولية في التنافسية والرضا الجماهيري العام، وحافظت الإمارات على المرتبة الأولى عربياً للعام الثالث على التوالي ضمن تقرير البنك الدولي عن سهولة ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2016، متقدمة بذلك على كل دول المنطقة المدرجة في تقرير هذا العام، كما تقدمت الدولة بمرتبة واحدة عن تصنيف 2015 لتحتل المرتبة 31 عالمياً، وجاءت ضمن أول خمس دول عالمياً في ثلاثة محاور أساسية.

وقالت: »أتقدم بهذه المناسبة الغالية على شعب الإمارات، باسمي وبالنيابة عن إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، بأصدق مشاعر التهاني والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يُديم على سموه نعمة الصحة والعافية، وأن تحقق دولة الإمارات المزيد من التقدم والتطور والتميز والرفعة، وأن تنعم بالأمن والأمان في ظل قيادتها الرشيدة«.

طباعة Email