00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شكراً محمد بن راشد

من الصعب الحديث عن تميّز قائدٍ بحجم الشيخ محمد بن راشد. أعلم جيداً بل أجزم أنه ملّ من المدح وسمع من الثناء الكثير. يكفي أن تتجوّل في دبي لتعلم من هو هذا الحاكم الفذ. منذ أن بزغ نجم دبي قبل عقدٍ ونصفٍ من الآن كان الكتاب يتحدثون عن أن دبي مدينة من »أسمنت« ستغطّي سماءها شبكة من البنايات الشاهقة، لكن من دون معنى، أو تراث أو هويّة، لكن التجربة والتاريخ أبانا خلل هذه الدعوى.

قبل اثني عشر عاماً كتبت عن »فقاعة دبي« التي صنعها محمد بن راشد. كانت الفكرة تقوم على مناقشة أطروحة المتربصين بنجاحات دبي بشكل هزلي ساخر. خلال الأزمة المالية العالمية، وبعدها كتبت عن الباحثين عن سقطات مدينة محمد بن راشد، وكيف يفشلون في كل مرة يراهنون على فشل دبي.

إنه ليس قائداً مقدساً، لكنه قائد بطل في سباقات القدرة والتحمل في محبة أهله وناسه وضيوفه ودولته ومدينته.

كما أنه لا يخشى الخطأ، لكنه يرفض تعمده، ويرفض تكراره، ويغضب من عدم التعلم من أخطاء الآخرين، ومن أخطائه قبل ذلك.

إنه رجل يحسن قراءة الاشياء، ويعرف أن الناس يتساوون في المنح الالهية، لكنهم يتمايزون بالتصميم والارادة والايجابية.

قبل أعوام كنت اخرج من عملي إلى بيتي في اوقات الذروة، ويستهلكني الطريق الممتلئ بالسيارات ساعة ونصف ساعة، فيما لا يستغرقني ذات الطريق ليلا اكثر من سبع دقائق. عبّرت لرجل دبي الأول في أحد لقاءاتي به عن امتعاضي. قال لي: يزعجنا ان تهدر وقتك في الطرقات، كما يزعجنا ان يهدر غيرك وقته ايضاً. امهلنا بضعة اشهر. ظننت انه يطلق وعدا لا يمكن تنفيذه. بعد اشهر افتتحت انفاق وجسور ووسعت طرق، فأصبح الوقت في الطريق طبيعياً.

لم أقابله يوماً - وقد اتيحت لي الفرصة للقاء محمد بن راشد عشرات المرات كما المئات من زملاء المهنة - إلا ورأيت لديه الشغف في ان يسأل: ماذا تتمنون ان نعمل؟ كيف يمكن أن نكون أفضل؟!

قد لا أكون أفضل من يجيب عن هذا السؤال، لكن تواضع المعرفة، الذي يجعلك تشعر بحضرة رجل عظيم أنك ذو شأن.

الشيخ محمد يجمع معادلة أرى أننا أحوج ما نكون إليها، إنها ما يفيدنا من الحضارة، وما نعتزّ به من التراث، هذه هي خلطة دبي السريّة، وربما المعجزة الكبرى في عالم النمو والتطور الذي لا يكاد يصدّق متابع أنها من المعجزات الحديثة التي لم يمض على التخطيط لها سوى بضعة عقود.

دبي هي محمد بن راشد، إنها شكل طموحه، إنها قصيدة باهرة من فيض شعره، ورؤية خارقة من عصف فكره، هكذا يكون الطموح والإنجاز، دبي اللؤلؤة الجميلة في عقدٍ لامعٍ ثمين مكوّن من إماراتٍ ساطعة تسعى كلها نحو النجاح والتقدم.

#شكراً_محمد_بن_راشد لا نقولها تزلفاً، ولا رياء، ولا نفاقاً، لكننا نقولها بصدق، فقد بثثت فينا الايجابية، وأوقدت فينا جذوة الأمل، فصنعت من دبي، نموذجاً يمكن أن يحتذى.

#شكراً_محمد_بن_راشد لأنك أحييت فينا الأمل.

#شكراً_محمد_بن_راشد لأنك جعلت ضيوف بلادك يحبون بلادك ويشعرون بأنها بلادهم، وهذا لعمري أمر يعز فعله على غير الكبار.

وإذا كانت النفوس كباراً

تعبت في مرادها الأجسامُ.

طباعة Email