00
إكسبو 2020 دبي اليوم

268 مليون مشاهدة لـوسم #شكراً_محمد_بن_راشد

ملهم العرب الذي تتطلع إليــــه أجيال المنطقة

للوهلة الأولى، يظن من يزور دبي لأول مرة، أنه في مدينة خارج العالم العربي، ليس انبهاراً بالبنيان، بل بالبنية الإنسانية قبل أي شيء آخر، إذ يدرك الزائر الحقيقة ذاتها التي يعرفها المواطن أو المقيم، أي أن هناك ملهماً وراء كل هذا.. تتسلل المقارنات أحياناً إلى النفس البشرية، وهي مقارنات تتولد في نفوس عطشى، لأجل أن تكون بلادهم حيث يحبون أن تكون.

حين يقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تجاوز كل توصيفاته الوظيفية، بحيث أصبح رمزاً عربياً وعالمياً، فلا يبدو الاستخلاص مجاملة، فكثرة يسألون عن السبب الذي يمنع دولهم أن تطبق ذات الأنموذج الإنساني الذي يمثله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وعقيدته التي تقول إننا كلنا لأجل الإنسان فينا.

يقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد »لست أعرف إن كنت قائدًا جيدًا، ولكنني قائد، ولديّ رؤية؛ فأنا أنظر إلى المستقبل بعد عشرين أو ثلاثين سنة من الآن«.

لم ينتظر سموه المستقبل حتى يصل.. استبقه، وصنعه، وتحول دون افتعال إلى ملهم للعرب، إذ يرون كيف يمكن أن تحافظ على أصالتك من جهة، وأن تحجز مكانك تحت الشمس، سياسياً واقتصادياً، وعلى كل المستويات الأخرى.

أهل المنطقة يفتقدون الكثير، ويرون في دبي سبباً للمقارنة، دون أن تكون المقارنة هنا جائرة، فيتجدد ذات الاستخلاص؛ فصاحب السمو الشيخ محمد ملهم، جعل الشعار برنامجاً تنفيذياً، ولم يسمح لأي سبب أن يعرقل برامجه، وهي برامج تستهدف الإنسان، وجعل بنية حياته آمنة مستقرة، مزدهرة، تستمطر فرص الحياة والمهنية والتطور، وتزيد من الخبرة.

ليس أدل على ذلك من رغبة كثيرين بالعمل في دبي، والقصة ليست قصة الرزق، بل قصة البيئة العالمية مرتفعة المعايير، العيش الرغد، سيادة القانون، الاستزادة من الخبرة، الشعور بأنك في وطنك دون غربة، المساواة بين الناس، وتسخير الموارد لأجل الناس، لا تسخير الناس من أجل الموارد وزيادتها.

القيادات الفذة لا تتكرر، ولا يمكن نسخها بمجرد التقليد لذات الشعارات، لأن القيادة هنا حزمة متكاملة، لا نراها إلا في أولئك الذين ولدوا حقاً قادة.

يبقى صاحب السمو الشيخ محمد ملهماً لكل هذه الأجيال التي تريد أن تصبح دبي أم العرب، من حيث مد نهضتها ورفاه الإنسان فيها، وشعوره بأنه يعيش في مدينة كما في كل الدول، تجمع بين حقوقه وواجباته بشكل عادل، وتعطيه بلا حدود، وهي بنية كرسها سموه بحيث باتت مضرباً للمثل في كل مكان، خصوصاً في هذه المنطقة التي تنزع للتراجع على كل المستويات، فيما ملهم العرب، وملهمنا، يعاكس هذه البوصلة، ويسافر بدبي وبنا نحو المستقبل.

مغردون: قائد ملهم بعث الأمل والثقة في نفوس الشباب العربي

تصدر وسم #شكراً_محمد_بن_راشد، خلال دقائق معدودة بعيد إطلاقه، وتحول إلى أحد أكثر الوسوم نشاطاً وتداولاً على شبكة التواصل الاجتماعي »تويتر«، حيث وصل عدد المشاهدات للوسم في الساعة الأولى من إطلاقه 24 مليون مشاهدة، ليواصل تصدره حتى تجاوز حاجز 268  مليون مشاهدة، وفقاً لأحدث الإحصائيات الصادرة عن »ترند الإمارات« خلال ساعات معدودة.

وجاء الوسم تفاعلاً مع الشكر الذي تقدم به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة مرور 10 سنوات على حكمه وحكومته.

فقد تهاطلت على الوسم عشرات آلاف التغريدات من قبل مغردين من مختلف أنحاء العالم، وجميعها تشيد بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد باعتبار سموه الحاكم الأنموذج والشخصية القيادية الأبرز والأنجح، ليس على مستوى المنطقة فقط بل والعالم. فسموه صانع معجزة دبي والإمارات منذ تولي مناصبه القيادية، وهو الذي بعث الأمل والثقة في نفوس الشباب العربي، وألهمهم الإبداع والابتكار والعمل الدؤوب، في سبيل تحقيق الغايات وصنع الإنجازات وتخطي الصعاب مهما كان حجمها أو نوعها.

وقد أجمع المغردون على أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، هو قدوتهم وفخرهم، وأنه الحاكم الذي يعمل بصمت ومثابرة وبإخلاص وتفان لرفعة الوطن والأمة، وأنه الشخصية الأكثر تأثيراً على مختلف المستويات، ذلك أن سموه أدرك واقع شعبه وأمته، وآمن بقدرات أبنائه ومواطنيه فسخرها بذكاء في خدمة وطنه، فكانت الإنجازات التي لم تتحقق لأي بلد آخر، وكانت النتيجة أسعد شعوب العالم، والبلد الأكثر أمناً واستقراراً، والوجهة السياحية والاستثمارية الجاذبة للمستثمرين والسياح وطالبي العمل من مختلف أنحاء العالم.

ولذلك، يؤكد المغردون، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يستحق الشكر عن جدارة، رغم أنه لا يبتغي ولا ينتظر إلا نتائج عمله وقيادته النيرة، فهو يعمل من أجل شعبه وأمته لا من أجل شخصه وعائلته. كما أكد المغردون أن مسموه لا يعرف المستحيل ولا يعترف بالفشل، بل يحول الأزمات إلى فرص والتحديات إلى منجزات.

وأجمع المغردون على أن كلمات الشكر تقف عاجزة عن أن تفي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد حقه، فهو الذي جعل الإمارات مقصداً للعالم، وجعل المواطن الإماراتي هو العربي الوحيد المرحب به في كل بقاع الأرض، بدون أي عوائق أو تحفظات.

وفي ما يلي نماذج من التغريدات، التي عبر المغردون من خلالها عن إعجابهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، ولما حققه سموه من إنجازات على مستوى الإمارات، وعلى المستوى العربي بشكل عام.

فقد غرد AMusallem @AMusallem قائلاً: #شكراً_محمد_بن_راشد.. كلمة حق تقال لهذا الرجل الكريم بوقته وجهده وعطائه ولجميع ولاة أمورنا.. اللهم احفظهم بما تحفظ به عبادك الصالحين، بينما قالت بنت الإمارات UAE @Anagyem1: والله يا والدنا وقائدنا الغالي مهما شكرناك فلن يوافيك حقك، فما فعلته وتفعله للوطن والمواطن يعجز الكثير عن فعله #شكراً_محمد_بن_راشد. وغرد Ms She5aan @MsShe5aan: شكرًا على فكرك الخلاق دائماً خارج المألوف والذي كان السبب في ما نشهده اليوم من إبداع وتطور وتقدم في البلاد #شكراً_محمد_بن_راشد #شكراً_لأنكم_قادتنا.

المركز الأول

وبدوره أكد @AdilZarouni 33m33 minutes ago: #شكراً_محمد_بن_راشد لأنك المركز الأول.. شكراً لأنك في المقدمة.. شكراً لأنك تقودنا إلى تحدي القمم والتغلب عليها.. شكراً لإسعادنا. أما بشاير بنت محمد @BshayerMA 42 فغردت: يستحق الشكر من ألهم الجميع أن لا شيء مستحيل في هذا العالم، ومن جعل دبي أيقونة عالمية في إدارة الأزمات قبل الأفراح.. #شكراً_محمد_بن_راشد.

وغردت منصور الرئيسي UAE @MansoorUAE22 41m: سيدي منك نتعلم ومنك تعلمنا الاحترام والأخلاق وحب الكبير والصغير.. فلله درك يابوراشد. وقالت جميلة الفندي @J_alfandi 43m: صناعة عالم من الأمل وأرض زاخرة بالنعم والأمن والعيش الرغيد للقريب والبعيد..

وشارك Abdulla Aljasmi @AJ4eVeR4 28: شكراً على أجمل مكان في العالم »دبي«.. وجاءت تغريدة بومحمد الإماراتي @hussainali329 32: الشامخ كالطود بكل ثقة واقتدار.. الحاكم الاستثنائي.. #شكراً_محمد_بن_راشد.

عِقد من الإنجازات

Essa Younes @Essa_Younes 32، غرد يقول: رؤية جسورة، عمل متفان.. إرادة لا تعرف المستحيل.. لك من شعبك كل العرفان ولك عهدٌ بأن يستمر العمل حتى نكون المركز الأول. ووافقه أحمد المرزوقي @abualia77 45m: بذلت الجهد وأخلصت العمل وأنرت طريق النجاح، وكسرت عراقيل الفشل، وأثبت للعالم بحكمتك أننا أسعد الشعوب.

بينما علق المغرد Dr Jamal Alsumaiti @JAlsumaiti: أكمل »عَقداً« على توليه الحكم في دبي وقد صنع »عِقداً« مرصعاً بالإنجازات وفلسفة مختلفة في الإدارة. ومن جانبه عبر Saeed Alkhoury-UAE @SaeedAlkhoury: عشر سنوات من اهتمامكم بالعقل والمبدع الإماراتي والعربي آتت ثمارها ولم تزل تؤتي وتتميز محلياً وعالمياً. وأكمل Haitham Bin Hussein: #شكراً_محمد_بن_راشد لأنك حولت دبي من مجرد مدينة صغيرة على محاذاة الخليج العربي إلى مدينة عالمية مبهرة تتحدى المستحيل وتكسر الأرقام.

10.5 ملايين متابع على شـــــــــبكات التواصل الاجتماعي

 

التفاعل القياسي مع الوسم

علّق عدد من المختصين والمراقبين على هذا التفاعل القياسي في فترة وجيزة مع وسم #شكراً_محمد_بن_راشد، موضحين أن هذا التفاعل طبيعي ومتوقع، لما يمثله سموه من مكانة متميزة لدى جميع المتابعين، وخاصة من الشباب الذين يرون فيه نموذجاً يقتدى في الفكر والعمل ومواجهة التحديات.

ففي تعليقه على حجم هذا التفاعل مع الوسم، قال الدكتور حسن مصطفى، رئيس قسم الإعلام في الكلية الإماراتية الكندية: »إن هذا التفاعل يدل على تحقيق مبدأ الشفافية من جانب حكومة دبي، وهو دليل قاطع على تأكيد مكانة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قلوب محبيه«..

وأكد أن »صانعي المجد هم من يبقون دوماً«، مضيفاً أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وظف الميديا الاجتماعية بشكل إيجابي سليم، وأزال من خلالها الحواجز بينه وبين كل من يعيش في دولة الإمارات، فأصبح الاتصال والتواصل معه مباشرة، وهذا نموذج فريد من نوعه في القيادة وإدارتها، ونموذج متفرد في التواصل من خلال الميديا الاجتماعية وفي طرح الأفكار ومناقشتها مع الجمهور..وحرصه الدائم على تأكيد أهمية الميديا الاجتماعية، ودورها الحضاري والإنساني في بناء جسور التواصل بين الناس.

وأكد الدكتور محمد المطوع، أستاذ علم الاجتماع، أن هناك علاقة إيجابية نشأت بين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وبين الجماهير، وهي علاقة انعكست على اللحمة الوطنية، سواء من المواطن أو المقيم، لما يقوم به من متابعات لقضايا الناس على أرض الواقع، والاستجابة لمتطلبات كل من يقطن أو يزور الإمارات، ويناقش ويطلب آراء الناس من خلال الميديا الاجتماعية في القضايا التي تهمهم، بكل شفافية وموضوعية.

طباعة Email