00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توفيراً لمتطلبات الخطط التنموية

23.655 مليار درهم موازنة «كهرباء دبي» 2016

صورة

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن رصد 23 ملياراً و655 مليون درهم كإجمالي موازنات الهيئة لعام 2016، مقارنة بـــ 22 ملياراً و873 مليون درهم إجمالي موازنات الهيئة لعام 2015..

كما أطلقت الهيئة مشاريع استراتيجية بقيمة تتجاوز 27 مليار درهم لترسيخ نظام المنتج المستقل للطاقة وتعزيز فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تطوير قطاع الطاقة المتجددة وتنويع مصادرها في إمارة دبي على المدى الطويل.

خطط تنموية

وأوضح سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة، أنه تم اعتماد موازنات الهيئة للعام الحالي عملاً بالتوجيهات والأوامر السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، نحو الوفاء بكل احتياجات خططنا التنموية الطموحة من خدمات الكهرباء والمياه، من خلال السعي الدائب نحو استقطاب وتبني أحدث التقنيات العالمية في مجال استخدام الطاقة النظيفة ترسيخاً لمكانة دبي الرائدة ليس على المستوى الوطني فحسب وإنما على المستوى العالمي.

وأضاف أن الموازنة تأتي وفق توجيهات القيادة الرشيدة، حيث تفي الموازنة الجديدة لعام 2016 بكل متطلبات المشاريع والمرافق التشغيلية للهيئة وجميع مبادراتها الطموحة في قطاع الكهرباء والمياه، وتشمل كل مشاريعها وخدماتها المتعلقة بالشبكات الذكية والتي ستسهم في دعم خدمات الهيئة وتقديمها بيسر وسهولة وكفاءة إلى كل متعامليها في إمارة دبي.

كما خصصت الهيئة جانباً من موازنتها لهذا العام لدعم التوجه الرشيد من قبل حكومة دبي نحو تعزيز المبادرات في مجال الخدمات الذكية لجعل دبي «المدينة الأذكى في العالم»، تنفيذاً لمبادرة «دبي الذكية» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم..

حيث تعتبر الهيئة من الدوائر الرائدة في تبني وإطلاق الخدمات الذكية لمتعامليها، واستطاعت الهيئة في عام 2014 تحقيق 100% في تحويل خدماتها إلى ذكية عبر قنوات وتطبيقات متعددة تصل إلى كل متعامليها بسلاسة واعتمادية وفقاً لاستراتيجية واضحة تواكب أحدث التقنيات وآخر التطورات في مجال الحكومة والمدن الذكية.

طاقة نظيفة

وأشار الطاير إلى أن الهيئة رصدت في الموازنة جانباً كبيراً لمشاريعها المتعلقة بالطاقة النظيفة تماشياً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، والتي تهدف إلى توفير 75% من إجمالي طاقة الإمارة من خلال موارد الطاقة النظيفة، وبذلك ستكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية في العالم..

ويأتي في مقدمتها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ومشروع شمس دبي الذي يهدف إلى تشجيع أصحاب المباني على تركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها بشبكة الهيئة..

كما رصدت الهيئة مبلغاً في الموازنة لدعم جهودها في مجال الاستثمار في البحوث والتطوير والدراسات والابتكار في مجال الطاقة المتجددة، والذي من شأنه المساهمة في دعم المسيرة التنموية والمستدامة في الدولة.

وأوضح الطاير أنه تم رصد مليار و544 مليون درهم لتمديد كابلات كهرباء قدرة 132 كيلوفولت وبأطوال إجمالية تبلغ 256 كيلومتراً، إضافة إلى 775 مليون درهم لإنشاء 9 محطات تحويل كهرباء قدرة 132 كيلوفولت بمواقع مختلفة في دبي.

ونوه بأن موازنة الهيئة تأتي تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 اللتين وضعتا خريطة طريق تتضمن مبادرات طموحة ومشاريع تنموية تجمع بين النمو الاقتصادي والتجاري واستدامة الطاقة والبيئة النظيفة، لجعل دبي مدينة ذكية مستدامة ومتكاملة، تحقق استدامة الموارد وتوفر بيئة نظيفة وصحية بما يضمن تعزيز كفاءة الطاقة وتحقيق النمو والإبداع الأخضر وضمان استدامته للأجيال القادمة.

طباعة Email