00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الوجبات السريعة مع الكسل قنبلة موقوتة

صورة

تلجأ أمهات إلى تقديم الوجبات السريعة لأبنائهم، عوضاً عن وجبه الغذاء أو العشاء من دون أن تدرك طريقة تحضير هذه الوجبات ومكوناتها، وما تحتويه من سعرات حرارية، التي من الممكن أن تكون قنبلة موقوتة إذا تناولها الأطفال الذين لديهم خمول وكسل، خاصة أن الجيل الحالي يعاني من قلة الحركة، بحسب ما أفاد به الدكتور أسامة اللالا استشاري الجهد البدني والصحي.

وعرف اللالا، الوجبات السريعة بأنها نوعان، وجبات شرقية مثل الفلافل والشاورما والمعجنات والبرياني، وأخرى غربية مثل الوجبات الغنية بالزيوت والأملاح، ووجه أولياء الأمور باختيار الوجبات السريعة المفيدة لأبنائهم الخالية من المايونيز وغير المقلية، التي تحتوى على خبز أسمر وخضراوات طازجة أو ناضجة، لأن الوجبات السريعة تزيد من تخزين الشحوم في الجسم، وعلى الأم أن تتبع قاعدة مهمة هي جعل أبنائها يتناولون أطعمة صحية، وتجهيز وجبات مشابهة للوجبات السريعة داخل المنزل.

وأكد أن رائحة الوجبات السريعة تلعب دوراً كبيراً في إقبال الأطفال وأولياء الأمور عليها، حيث تؤثر تلك الرائحة على اللاوعي، وتصبح الدهون والسكر من المواد الإدمانية، التي تثير الشهية، خاصة أن العقل لدية ذاكرة طعام تثار عن طريق حاسة الشم، إضافة إلى أن تلك الوجبات تفتقر القيمة الغذائية من معادن وألياف وفيتامينات، وتتمتع بنسبة كبيرة عالية من الصوديوم والدهون العادية وأخرى المشبعة.

وقال، إن الأكل ببطء يجعلنا نشعر بالشبع في حين الأكل على عجالة يجعلنا لا نشعر بما نتناوله، ولذلك يجب أن نعطي خيارات ضيقة للوجبات السريعة، التي نختارها ونحصرها في أكل المشوي، واعتماد طريقة بطيئة للأكل.

وناشد أولياء الأمور بعدم شراء المشروبات الغازية لأبنائهم كونها تحتوي على نسبة عالية جداً من السكر، تصل إلى 10 ملاعق سكر لعبوة بمقدار 355 مليمتر، وحثهم على تشجيع أبنائهم على شرب الماء بقدر 8 أكواب يومياً.

طباعة Email