00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مستشفى دبي ينظم حملة للتوعية بمخاطر بدانة الأطفال

■ جانب من حملة التوعية | من المصدر

نظم مستشفى دبي، حملة للتوعية ببدانة الأطفال، لرفع الوعي الصحي لدى الجمهور بأسباب وأعراض ومضاعفات وطرق الوقاية من بدانة الأطفال، التي يعاني منها ثلث الأطفال في الدولة.

وأكد الدكتور عبد الرحمن الجسمي المدير التنفيذي لمستشفى دبي، أهمية هذه الحملة التي تأتي ضمن الجهود المستمرة، التي يقوم بها المستشفى للتوعية بمختلف الأمراض، وتفادي مضاعفاتها السلبية.

وطالب بتكاتف الجهود المشتركة بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والأهالي، للتشجيع وتوفير البيئة المناسبة لممارسة النشاط البدني، للحد من معدلات البدانة، التي تتزايد بشكل كبير لدى مختلف الفئات العمرية، وخاصة المراهقين، التي تصل نسبتها بين الفئة العمرية من 11إلى 19 سنة لـ 40%، وضمن الفئة العمرية من 5 إلى 10 سنوات لـ20%.

وأوضح الدكتور الجمسي أن الحملة، التي أقيمت بمدخل المستشفى تضمنت تقديم النصائح والإرشادات والاستشارات الطبية المجانية للجمهور من المرضى والزوار والمراجعين لمستشفى دبي والتوعية بالمشاكل المختلفة المترتبة على بدانة الأطفال، وكيفية الوقاية منها، إضافة إلى توزيع الكتيبات والمنشورات التثقيفية حول بدانة الأطفال.

مسببات

ومن جانبه أوضح الدكتور صبحي السيد قطب استشاري طب الأطفال بمستشفى دبي أن أكثر من 90% من سمنة الأطفال، تعود أسبابها إلى قلة ممارسة الرياضة والنشاط البدني بشكل عام، والاستهلال المتزايد للأطعمة غير الصحية والغنية بالسعرات الحرارية، ونحو 10% من سمنة الأطفال تكون بسبب اختلال في الغدد الصماء أو وجود خلل جيني لدى الطفل.

طباعة Email