خلال النصف الأول

زيادة الرقعة الخضراء في دبي %46.3

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغت نسبة الزيادة في إجمالي الرقعة الخضراء في دبي 46.3 % في النصف الأول من العام 2015، حيث تمكنت إدارة الحدائق العامة والزراعة في البلدية من إنجاز 98.8% من النسبة المستهدفة ضمن هدفها الاستراتيجي لهذه الفترة، بالإضافة إلى تنفيذ 54 مشروعاً للبستنة والتشجير في الإمارة.

 

وقال المهندس محمد عبد الرحمن العوضي مدير إدارة الحدائق العامة والزراعة في بلدية دبي لــ«البيان»، إن قسم الزراعة تمكن خلال النصف الأول من العام الجاري، من إضافة 76 هكتاراً، أي ما يعادل 760 ألف متر مربع من المساحات الخضراء، بنسبة زيادة مقدارها 46.3%، مقارنة بالمساحات الخضراء في الفترة ذاتها خلال العام الماضي، والتي كانت تقدر بمساحة 51.9 هكتاراً.

 

وأوضح العوضي أن مساحة 76 هكتاراً، تشمل 99 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء، بينها 144 ألف متر مربع مغطيات تربة، و91 ألف متر مربع من الزهور، و725 شجرة نخيل بلح، و334 ألف شجرة وشجيرة متنوعة، و41 ألف متر طولي من الأسوار النباتية، مشيداً في الوقت ذاته بجهود العاملين بقسم الزراعة في هذا المجال.

 

وأضاف: توقعنا أن تصل المساحة الخضراء الجديدة المضافة في نهاية العام الجاري إلى 200 هكتار، وهو ما يحتاج إلى أن تضاعف الوحدات التنظيمية الداعمة لنا، خصوصاً في مجال توصيل شبكات الري، حيث تبذل هذه الوحدات جهوداً كبيرة لتوصيل شبكات الري الأوتوماتيكية إلى المساحات المستهدف زراعتها، سواء في في المشاريع الزراعية المتواجدة على الطرقات والأرصفة وجوانب الشوارع، أو الحدائق العامة، أو حدائق الأحياء السكنية والساحات، إذ تعتمد جميعها على مياه الصرف الصحي المعالجة كمصدر للري.

 

بستنة وتجميل

كما أشار العوضي إلى أن المساحات الخضراء المضافة، هي خلاصة 54 مشروع بستنة وتجميل تم إنجازها خلال النصف الأول من العام الجاري، لافتاً إلى أن المشاريع التي تم إنجازها خلال هذه الفترة، أتت نتيجة لجهود العاملين في قسم الزراعة، موضحاً أنها تأتي ضمن استكمال مشروعات العام الماضي، وتضم: 4 مشاريع في مطار آل مكتوم، والمدينة مول، وترام الصفوح، وشارع المنخول. وفي مجال مشاريع الحدائق الجديدة، تم إنجاز 7 مشاريع شملت حدائق: حي سكني في منطقة اللسيلى، والمرحلة الثانية من حديقة القرآن الكريم، والطوار الثانية، وعود المطينة، وحديقة حي سكني في العوير الثانية، والمحصينة الثالثة، والخزان.

 

وفى مجال مشاريع بستنة وتشجير الطرق الجديدة 2015، تم إنجاز 15 مشروع بستنة وتشجير، ضمت مناطق: التقاطع الثاني في زعبيل، والشوارع المحيطة داخل وخارج مشتل ورسان، ومناطق البستنة في مشتل ورسان، والمناطق الواقعة أمام الحوض الجاف، وأمام فندق الرحاب، وشارع المركز المالي، وأمام ندوة الثقافة والعلوم، والجزيرة الوسطية في شارع الشيخ راشد، وعمليات تشجير في منطقة حتا.

وذكر أنه في ما يتعلق بمجال مشاريع تطوير المناطق القديمة، تم إنجاز 8 مشاريع في زعبيل، وشارع السعادة، وشارع عمر بن الخطاب، ومنطقتين في شارع أبو بكر الصديق، وشارع الخليج، وشارع بنى ياس، مشيراً إلى أنه في مجال إعادة زراعة المناطق المتأثرة بمشاريع البنى التحتية في مختلف أنحاء الإمارة، نفذ القسم 14 مشروعاً في مناطق متفرقة، بالإضافة إلى 6 مشروعات ضمن المشاريع الخدمية شملت: زراعة مسجدين في منطقتي النهدة، والمزهر، وسوق الطيور في ورسان، ومضمار الهجن في اللسيلى، والنادي الملكي للفروسية، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي.

معادلة صعبة

وقال العوضي، إن الجهود المبذولة في مجال المحافظة على المساحات الخضراء المزروعة في حدائق وشوارع المدينة وضمان استدامتها، تعد المعادلة الصعبة التي يتم تحقيقها، على الرغم من الظروف البيئة المعاكسة المحيطة بتلك المساحات، وثمن في هذا المجال الجهود المقدرة المبذولة من قبل العمال، والبستانية، والمراقبين الزراعيين، والمهندسين الزراعيين، والإشرافيين المسؤولين عن تنفيذ أعمال الصيانة الزراعية لهذه المساحات، وفقاً لأفضل الممارسات وبأقل تكلفة مالية، سواء للمساحات التي تقوم القوى العاملة في الإدارة بتنفيذ صيانتها، أو تلك التي يتم تنفيذها من خلال شركات التعهيد العاملة في مجال الصيانة الزراعية، والتي عملت الادارة على تأهيلها وفقا للشروط والمعايير والمواصفات المعتمدة في إدارة الحدائق العامة في البلدية في ما يتعلق بالصيانة الزراعية، وتعمل تحت الإشراف المباشر للمختصين في الإدارة، إذ تمكن القسم من إنجاز 100% من مستهدفات مؤشر الأداء في مجال تنفيذ أعمال الصيانة الزراعية، خلال النصف الأول من العام الجاري.

التزام

أكدت إدارة الحدائق العامة والزراعة في بلدية دبي، التزامها بتغطية مختلف مناطق الإمارة بالمساحات الخضراء، وفقاً لخطتها الاستراتيجية في هذا المجال، والتى تستهدف تغطية 2.0455% من إجمالي المنطقة الحضرية للإمارة، حيث أن القسم حقق 98.8% من النسبة المستهدفة خلال النصف الأول من العام الجاري.

طباعة Email