00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منصة نادي دبي للصحافة تشهد توقيع 3 كتب

ت + ت - الحجم الطبيعي

استكمل نادي دبي للصحافة حفل توقيع الكتب بثلاثة كتب لإعلاميين بارزين، واستضافت منصة النادي ثلاثة مؤلفين هم: الكاتب السوداني حمور زيادة، والمفكّر المغربي عبد الإله بالقزير، وعبد الله بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

واستهل حفل التوقيع الروائي السوداني حمور زيادة، الحاصل على جائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأميركية بالقاهرة 2014، بتوقيع روايته «شوق الدرويش»، التي تدور أحداثها في السودان خلال القرن التاسع عشر، وتحديداً منذ اندلاع الثورة المهدية وحتى سقوط الخرطوم.

الأدب الشعبي وتراث الإمارات

كما وقّع الكاتب الإماراتي عبدالله بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، كتابه «المتَوصّف» الذي يعد أحد أبرز إصدارات المركز لهذا الموسم، حيث يمثل رحلة في الأدب الشعبي الذي اعتمد عليه المؤرخون في تدوين وسرد تغيرات المجتمعات في فترات زمنية متباعدة. وأكد بن دلموك أن إصدار كتاب «المتَوصّف» تطلب منه الغوص في المعاني والصور الإبداعية، المستوحاة من الأمثال الشعبية الإماراتية المعروفة، وقضاء فترات طويلة في جمع الأمثال، متمنياً أن يكون الكتاب إضافة ولو بسيطة لمكتبة الدولة التراثية.

وقال: عُرف الأدب الشعبي لدى المؤرخين بأنه حافظة العادات والتقاليد والأعراف، ونحن بهذا العمل نحاول رصد تلك العادات والتقاليد التي نقشها الأجداد وصاغوها في صورة أمثال، تلخص حياتهم وعاداتهم وطرق تعاملهم مع بعضهم البعض، كما يعكس الكتاب أصالة الموروث الثقافي الإماراتي المليء بالدرر والفنون الشعبية التي تحض على التسامح والتفاؤل والعمل وغيرها الكثير من القيم الإنسانية اللازمة لحياة الشعوب.

وعن توقيع كتابه ضمن فعاليات المنتدى أضاف بن دلموك: نحرص على المشاركة في كبرى الفعاليات المحلية والعربية والعالمية لتعريف الآخر بتراثنا العريق، وكما قال مؤسس دولتنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، «من ليس له ماض ليس له حاضر ولا مستقبل»، نسير على النهج والخطى ونبذل النفيس والغالي من أجل نشر تراثنا وثقافتنا التي كانت هنا قبل مئات السنين.

بحوث أكاديمية

ويولي مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث اهتماماً بالغاً بكل ما يتعلق بإصدار ونشر البحوث الأكاديمية، في مختلف أوجه التراث والتاريخ الإماراتي بشكل خاص، والعربي والإسلامي بشكل عام، كما قام المركز بطباعة عدد من الأطروحات العلمية المختصة بتاريخ دولة الإمارات قبل اكتشاف النفط.

يُذكر أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث هو الراعي التراثي للدورة الرابعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي.

الدولة والدين

وضمن حفل التوقيع وقع المفكر المغربي عبد الإله بلقزيز كتابه الذي حمل عنوان «الدولة والدين في الاجتماع العربي الإسلامي، ضمن سلسلة السياسة والدين.

ويتألف الكتاب من ثلاثة أقسام، الأول «موضوعات نظرة وتاريخية في الدولة والدين»، أما القسم الثاني بعنوان «الدولة والدين» فيتكون من ثلاثة فصول هي، الدين والدولة والحاجات الافتراضية، والدين والدولة والحاجات الافتراضية، ويتحدث الآخر عن المذهبية والتمذهب، وفي القسم الثالث فعنوانه الكاتب «بالإسلام السياسي المعاصر».

طباعة Email