00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجلسة الختامية.. رسالة الفنانين تبحث عن الاستقرار

Ⅶ المتحدثون في جلسة رسالة الفنان اليوم | تصوير عبد الحنان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت الجلسة الختامية لمنتدى الإعلام العربي رسالة الفنانين اليوم في ظل الظروف السياسية التي تشهدها بعض دول المنطقة العربية ومنافسة وسائل التواصل الاجتماعي للفن والفنانين، ومدى قدرة الفن على نبذ العنصرية والتعصب الطائفي والديني.

حيث قال الفنان لطفي بوشناق إن ما تعيشه الساحة العربية من مآس وأحزان نتاج الثورات التي تعصف ببعض دول المنطقة ناجم عن الضعف والتهميش للثقافة والفن في هذه الدول، والتي تخصص ميزانيات خجولة لوزارات الثقافة ودعم انشطتها الثقافية، وذلك ما يؤكده وجود أكثر من 2500 قناة فضائية عربية لم تهتم إلا القلة منها بدعم الفنانين واحتضان المواهب والأنشطة الثقافية، مشيراً إلى ان الفن يحمل رسالة سامية وذات تأثير كبير على الرأي العام يتجاوز مداها ما تقدمه بعض الخطابات السياسية في البلدان التي شوهتها الثورات والتعصبات الفكرية.

وأكد بوشناق أن الواقع الفني في بعض الدول وخصوصاً التي تعاني من الصراعات الطائفية وتكويها نار الفتنة غائب عن المشهد الحقيقي ويعجز القائمون عليه نقل رسائلهم الإيجابية للجماهير.

شرائح

وقالت الفنانة لطيفة التونسية إن الفنانين مربو أجيال وأصحاب رسالة لها تأثير على شريحة كبيرة من الجمهور، يمكن استغلالها لتوصيل الرسائل والتعبير عن كافة القضايا الإنسانية، ومهما كان القمع والابتزاز الذي يتعرض له الفنانون فإنه لا بد أن يخرجوا بموهبتهم للجمهور ويعبروا عن هذه القضايا بكل الإمكانات والوسائل المتاحة، مشيرة إلى أن الفنانين الذين تعاني بلدانهم من الاضطرابات السياسية والتخريب اصبحوا مكبلي اليدين وانصب شغلهم على البحث عن بلدان مستقرة يبرزون فيها موهبتهم.

وفي السياق ذاته قالت الفنانة صبا مبارك إن رسالة الفنان يجب ألا تقيد بما يملى عليها من خطوط وحدود، بل لا بد أن تتخطى ذلك وتوصل رسالتها للجمهور، واستدلت على ذلك بالأفلام الإيرانية التي تجاوزت كافة الأطر التي وضعت فيها وحصدت على جوائز عالمية كثيرة، وكذلك الحال مع الاتحاد السوفييتي الذي مارس كثيرا من الضغوطات على الفنانين ولكن على الرغم من ذلك استطاع فنانوها تجاوز كافة العقبات ومعالجة القضايا برسائل فنية بالغة التأثير. ولفتت إلى ان غياب المسرح عن المشهد الذي تعيشه بعض البلدان العربية يعود إلى قلة رواد المسرح والجماهير التي تهتم بهذا الأمر.

تأثير

أما الفنانة الإماراتية بلقيس أحمد قالت إن الأوضاع العربية الراهنة انعكس تأثيرها على وسائل التواصل الاجتماعي الذي بدأت العنصرية واضحة على مرتاديه، مشيرة إلى أن الأوضاع الراهنة يمكن أن يقدم فيها الفنان رسالة بالغة وذات تأثير، ولكن الأهم من ذلك كله التربية الأسرية التي يجب الالتفات لها وعدم غرس العادات السلبية والعنصرية في عقول الأبناء.

طباعة Email